القرار العراقي يكشف عن توصل الكتل السياسية إلى “شبه” اتفاق بشأن الوزارات الشاغرة

بغداد- الحل العراق
أعلن النائب عن #تحالف_القرار_العراقي، #أحمد_المشهداني، (الذي يتزعمه #أسامة_النجيفي)، اليوم الأربعاء، عن توصل الكتل السياسية إلى “شبه اتفاق” بشأن تمرير الكابينة الوزارية المتبقية (العدل، التربية، الدفاع، والداخلية).
المشهداني قال في تصريح لـ “الحل العراق”، إن “الكتل السياسية كافة، قد قطعت شوطاً طويلاً من المفاوضات والحوارات فيما بينها، من أجل الإسراع بتنفيذ البرنامج الحكومي الخاص برئيس الوزراء #عادل_عبد_المهدي”.
وأضاف “لقد حصل شبه اتفاق بين الكتل على تمرير وزارات التربية والدفاع والداخلية، عدا العدل كونها مرتبطة بالاتفاق بين الحزبين الكرديين”، (#الاتحاد_الوطني_الكردستاني والديمقراطي الكردستاني)، مرجحاً أن “تكون حقيبة الدفاع من نصيب #نجاح_الشمري أو #صلاح_الحريري”.
وكشف المشهداني، أن “حسم الكابينة سيتم بعد الأسبوع المقبل”، لافتاً إلى أن “توجه الكتل السياسية والبرلمان بعد ذلك سيصب في مراقبة عمل كافة المؤسسات والوزارات، بالإضافة إلى مراقبة نتائج البرنامج الحكومي الخاص برئيس الوزراء الذي ينتظره الجميع”.
وتابع أنه “على الكتل السياسية اليوم، أن تتحمل المسؤولية التي تقع على عاتقها تجاه أبناء الشعب، لاسيما بعد أن خرج #العراق من حرب #داعش منتصراً، لذلك علينا أن نحافظ على هذا الانتصار”.
وعلى الرغم من إعلانها قبل حوالي خمسة أشهر، مازالت كابينة، عادل عبد المهدي، الوزارية غير مكتملة في ظلّ وجود 4 وزارات شاغرة، وهي الداخلية، الدفاع ،العدل والتربية، كما أنه من المتوقع أن يكون، رئيس الوزراء، قد ناقش، أمس، خلال اجتماعه مع #كتلة_الإصلاح والإعمار، أسباب تأخير استكمال تشكيل الحكومة العراقية.


تحرير- سيرالدين يوسف

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق