عبد المهدي: داعش يحاول العودة إلى العراق

رصد ـ الحل العراق

أكد رئيس الحكومة العراقية #عادل_عبدالمهدي، اليوم الجمعة، أن خطاب #زعيم تنظيم “#داعش” أبو بكر # البغدادي الأخير، يفيد بأن التنظيم ما يزال يبحث عن أي ثغرة يعود من خلالها مرة ثانية إلى #العراق.

عبد المهدي قال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع #الرئيس_الفرنسي #ايمانويل_ماكرون، في العاصمة #باريس، إن “العراق وفرنسا عملوا سويةً للقضاء على تنظيم (داعش)، وقد تمَّ #القضاء على التنظيم على الأرض، ولكنه ما زال موجوداً وهو يسعى للعودة، وخطاب #البغدادي الأخير يشير إلى هذه الحقيقة، الأمر الذي يدعو للتعاون المستمر ليس بين # العراق وفرنسا وإنما مع جميع دول #العالم”.

وأشار عبد المهدي إلى أن “داعش يريد إيجاد #ثغرات أمنية يضرب بها، في محاولة للعودة إلى المشهد مرة أخرى بعد أن قضت عليه القوات الأمنية من الجيش العراقي والحشد الشعبي والبيشمركة”.

وبما يتعلق بملف العلاقات، أوضح أن “العلاقة بين #بغداد وأربيل على أحسن حال، لكن هذا لا يعني وجود اختلاف بوجهات النظر”.

وازدات المخاوف من عودة التنظيم المتطرف إلى العراق، عقب ظهور زعيمه المدعو #أبو_بكر_البغدادي، الاثنين الماضي، في شريطٍ مصور بمنطقة مجهولة مع ثلاثة من مساعديه، وهو الظهور الثاني له بعد الخطبة الشهيرة التي أطلقها من #جامع_الموصل الكبير في #نينوى، وأعلن من خلالها اقامة “#دولة_الخلافة في # العراق والشام”.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي