«قسد» تُسلم العراق 1100 عنصر من داعش للعراق

رصد ـ الحل العراق

أعلن #مدير #الاستخبارات العسكرية العراقية، ورئيس مركز تبادل # المعلومات #الرباعي، #سعد_مزهر العلاق، عن تسلّم #العراق أكثر من 1100 عنصر بتنظيم “#داعش”، من #قوات_سوريا_الديمقراطية “قسد” لغاية نهاية مايو/ ايار الماضي.

العلاق في حوارٍ مع صحيفة “القدس العربي”، قال إن مديريته «تتابع وتشترك في عملية استلام #الإرهابيين من #سوريا، بالتنسيق مع (قوات # سوريا الديمقراطية)».

مشيراً إلى أن «عدد #المسلحين الذين تم تسلمهم حتى أوآخر أيار/ مارس الماضي، من المحليين والأجانب، بلغ (1143) إرهابياً أغلبهم #محليون».

وكشف عن الآليات (ثلاثة) التي يتم اتباعها، في حال #القبض على أحد قادة أو عناصر التنظيم، مبيناً أنها تبدأ بـ«التحقيق الابتدائي مع المتهم لغرض الحصول على #المعلومات، والذي يقوم به أشخاص لديهم الخبرة في مجال التحقيق واستدراج المتهم للحصول على أكبر عدد من # المعلومات المهمة، والتي تستدل على الخلايا #الإرهابية وأكداس العتاد، وبمنتهى الشفافية».

وفيما تتضمن المرحلة الثانية «#الاستفادة من المتهم في عملية كشف عناصر المجموعة #الإرهابية التي ينتمي إليها، وأهم أماكن تواجد العناصر # الإرهابية ونواياهم المستقبلية، لإجراء العملية #الاستباقية ضد العناصر الإرهابية».

وعن المرحلة الأخيرة، قال: «تسليم المتهم إلى جهة الطلب، وحسب مذكرة # القبض الأصولية الصادرة من المحاكم المختصة، بعد تفريغ # المعلومات التي بحوزته».

موضحاً أن «عناصر تنظيم داعش ينتمون إلى 41 جنسية عربية وغربية، وتختلف أعدادهم بين دولة وأخرى».

يُذكر أن #الولايات_المتحدة_الأمريكية، قد قادت تحالفاً دولياً مكوناً من 79 دولة لمحاربة تنظيم “داعش” المتشدد عام 2014، الذي سيطر على مساحات شاسعة في كل من # العراق وسوريا، وارتكب في مناطق سيطرته انتهاكات بشعة وخطيرة ضد السكان المدنيين، قد تُرقى إلى #جرائم ضد الإنسانية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي