إعلامية عراقية تتعرّض لاعتداءٍ من قبل «أصحاب نفوذ» في الدولة

إعلامية عراقية تتعرّض لاعتداءٍ من قبل «أصحاب نفوذ» في الدولة

رصد- الحل العراق

استنكر #منتدى_الإعلاميات العراقيات، في بيان تداولته وسائل إعلام عراقية، تعرض الإعلامية #همسة_ماجد، أمس السبت، في منطقة #المنصور للاعتداء و #التحرش أمام الملىء من قبل مجموعة من الشباب المسلحين.

ونقل منتدى الإعلاميات عن “همسة” قولها: «تعرضت للاعتداء والتحرش والإساءة بألفاظ غير لائقة من قبل مجموعة من الشباب المسلحين يستقلون سيارة خصوصية، اعترضوا طريقها أثناء وقوف سيارتها أمام أحد المطاعم في منطقة المنصور، وحاولوا منعها من قيادة السيارة رغم أنها كانت بصحبة والدتها وقريبتها، وتهديدها بالسلاح بحجة أنهم أصحاب نفوذ في الدولة».

وأضافت أنها «سجلت جزء من حادثة الاعتداء وبثت التسجيل عبر صفحتها الرسمية في مواقع التواصل، مما ساعد على أن تتوجه سيطرة #شرطة # المنصور إلى مكان الاعتداء، حيث أوقفوا في مركز الشرطة منذ يوم أمس، ومن ثم نقلهم إلى قاضي تحقيق #محكمة #قصر_العدالة في الحرية».

وأكدت همسة، أن «الكثير من الإعلاميات والنساء بشكل عام يتعرضن للتحرش والإساءة دون أن يكون هناك رادع»، مضيفةً أنها كانت «أولى الداعمات لأن يكون هناك صوت يرفض الحالات غير الأخلاقية التي تتعرض لها النساء خاصة في الشارع».

وكانت مؤسسة #تومسن_رويترز الخيرية الأمريكية، قد اعتبرت العراق عام 2013، بأنه ثاني أسوأ مكان في #العالم_العربي يمكن ان تعيش فيه #المرأة.

تحرير- سيرالدين يوسف

—————————————————————————