بسبب النسبة العالية للرسوب.. البرلمان: سنضغط باتجاه إقرار امتحانات الدور الثالث

داعشش أكدت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة أن تنظيم "داعش" منع وصول المساعدات الغذائية والطبية لآلاف الأشخاص، علاوةً عن قيامه بإخفاء مقاتليه وسط المدنيين، وذلك منذ بداية الغارات الجوية من قبل التحالف الدولي على معاقل التنظيم فى سوريا والعراق. وأفاد تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق في جرائم الحرب في سوريا أن تنظيم "داعش" ومن خلال الشهادات التي تم جمعها يعمل على إخضاع المدنيين فى المناطق السورية المختلفة من خلال السيطرة على مظاهر حياتهم والخدمات الأساسية وباستخدام الإرهاب. وأشار التقرير إلى أن داعش تقدم الخدمات فقط إلى المدنيين الذين يبدون الطاعة لأفكارها المتطرفة كما يقوم التنظيم بتلقين الأطفال الصغار مبادئ التطرف في المناطق التي يسيطر عليها إضافة إلى الممارسات التى يقوم بها وتشمل طائفة واسعة من الانتهاكات للقانون الدولي والإنسانى بما فى ذلك قمع حرية التعبير والحريات والإكراه وإخافة السكان المدنيين واستخدام العقاب لمنع أي انشقاق وكذلك التمييز على أساس الجنس والمعايير الاجتماعية الجامدة. وأوضح تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة الخاصة بسوريا، أن السوريين والعراقيين يتعرضون لما أسمته بـ "حكم الإرهاب" الممارس من قبل تنظيم "داعش" واستخدام العنف لضمان السيطرة على تلك المجتمعات، ويشمل الأمر أيضاً الانتهاكات المتكررة ضد النساء والأطفال. وأجرت اللجنة ما يقارب 300 مقابلة، وجمعت الأدلة الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو لتوثيق انتهاكات التنظيم. وعجزت المنظمات الإنسانية من الوصول لما يقرب من 600 ألف مدني يعيشون في محافظتي دير الزور والرقة في سوريا -معقلا داعش الرئيسيين-، فضلاً عن قيام التنظيم المتشدد بعرقلة وصول الأدوية والأطباء وفرق التمريض إلى محافظة الحسكة، التي تقع أيضاً تحت سيطرة داعش. [wp_ad_camp_1]  

خاص – الحل العراق

أكد عضو لجنة #التربية_النيابية #رعد_المكصوصي، اليوم الأحد، تأييد اللجنة لقرار الموافقة على امتحانات الدور الثالث، لطلبة المرحلة المتوسطة والإعدادية.

المكصوصي قال لمراسل “الحل العراق”: إن « #لجنة_التربية ستعمل على تبني موضوع الموافقة على الدور الثالث، بسبب الظروف الصعبة التي عانى منها الطلبة خلال السنة الدراسية الحالية».

لافتاً إلى أن «طلبة #العراق عانوا من ظروف صعبة تمثلت بتأدية #الامتحانات في ظل درجات حرارة عالية جداً، إضافة إلى تغيير #المناهج المستمر الذي أثر على استقرار الواقع التربوي».

وأضاف أن «اللجنة ستقدم طلباً لوزارة التربية و #مجلس_الوزراء للموافقة على امتحانات الدور الثالث، نتيجة النسبة العالية للرسوب في الدورين الأول والثاني».

يشار إلى أن، إعلان #وزارة_التربية لنتائج الامتحانات لاقى امتعاضاً كبيراً من قبل العراقيين، نتيجة نسبة الرسوب العالية في المرحلتين الإعدادية والمتوسطة، فيما طالب عدد من النواب والمسؤولين بشمول الطلبة بالدور الثالث لتحسين نسبة النجاح.

إعداد- محمد الأمير

تحرير- سيرالدين يوسف

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق