أخيراً.. عمليات نينوى تكشف حقيقة تواجد البغدادي

أخيراً.. عمليات نينوى تكشف حقيقة تواجد البغدادي

خاص- الحل #العراق

نفى قائد عمليات # #نينوى اللواء الركن “نومان الزوبعي”، الأنباء التي تتحدث عن تواجد زعيم تنظيم #داعش أبو بكر البغدادي في صحراء المحافظة.

الزوبعي قال لمراسل الحل #العراق  إن  «ما يتحدّث به العديد،  ممن يدّعون أنهم خبراء في مجال الأمن عن تواجد البغدادي وقيادات كبيرة في تنظيم داعش في جزيرة #نينوى ، غير صحيح إطلاقاً».

[caption id="attachment_13071" align="aligncenter" width="338"] قائد عمليات #نينوى اللواء الركن “نومان الزوبعي”- إنترنت[/caption]

لافتاً إلى أن «العمليات الأخيرة التي نفّذتها # #القوات_الأمنية غرب وجنوبي المحافظة؛ قيّدت حركة التنظيم ولم يتبقَ سوى بعضٍ من خلاياه الصغيرة لا يمكنها التحرّك بسهولة داخل مناطق # #نينوى ».

مؤكّداً في الوقت ذاته، أن « #نينوى لم تعد ملاذاً آمناً لتنظيم داعش، وعمليات # #إرادة_النصر التي نفذتها القوات الأمنية، وصلت لمعاقل التنظيم في صحراء المحافظة، واستطاعت قتل المئات من عناصره  وتدمير عشرات المقرات التابعة له، فضلاً عن كمياتٍ من الأسلحة».

وكان الخبير الأمني “هاوكار الجاف” قد أكد في تصريحات صحفية، أن زعيم تنظيم داعش # #أبو_بكر_البغدادي والعديد من قادة التنظيم، يتّخذون من المنطقة المحصورة بين # #الأنبار و #نينوى المسماة بـ (الجزيرة) مقراً لهم، ويتحركون فيها بسهولة تامة.

في وقتٍ اعتبر أن عملية (إرادة النصر) ليست إلا «عملية إعلامية فقط».

وكان # #العراق قد أعلن 2017 القضاء بشكلٍ نهائي على تنظيم داعش الذي كان يسيطر على ثلثي مساحة البلاد منذ احتلاله محافظة #نينوى 2014.

إلا أن التنظيم تبنّى في مراتٍ متتالية، مسؤوليته عن تفجيراتٍ متفرّقة تستهدف تجمعات المدنيين في مناطق عراقية، عبر خلاياه النائمة.

 

إعداد- محمد الأمير            تحرير- فريد إدوار