بعد /15/ عاماً.. كركوك تستعد لـ أول انتخاباتٍ محلية وسط  مخاوف كردية تركمانية

بعد /15/ عاماً.. كركوك تستعد لـ أول انتخاباتٍ محلية وسط  مخاوف كردية تركمانية

محمد الأمير- #السليمانية      

تستعد #كركوك المحافظة ( #المتنازع عليها بين # #بغداد و #أربيل ) لإجراء أول انتخابات محلية بعد 15 عاماً على عدم خوضها هذه التجربة بسبب الصراعات السياسية والخلاف على # #قانون_الانتخابات الخاص بها.

وبدأت الأحزاب والكتل بتشكيل تحالفات انتخابية جامعة للمكونات، فالكرد حسموا أمرهم وشكلوا قائمة # #التحالف_الكردستاني التي ضمت جميع الكيانات الكردية.

رئيس كتلة الحزب الديمقراطي بمجلس محافظة # #كركوك # #محمد_كمال قال لمراسل الحل العراق: إن «الكرد سيخضون الانتخابات ضمن قائمة  واحدة، ولكن لديهم خشية من وقوع عمليات تزوير كبيرة نتيجة عدم تنظيف سجلات الناخبين».

وأوضح أنه «جرى خلال الفترة الماضية التي شهدت غياب الكرد عن إدارة #كركوك ، تسجيل آلاف المواطنين العرب من خارج المحافظة بسجلات #كركوك وإعطائهم المستمسكات الرسمية،  وهذا سيؤثر على نتائج الانتخابات، لذلك نطالب بإشراف دولي واسع على عملية الاقتراع لضمان عملية نزيهة».

أما العرب، فيستعدون لتشكيل قائمة موسعة على غرار قائمة التحالف الكردستاني بحسب ما ذكره نائب رئيس # #الجبهة_العربية ناظم الشمري خلال حديثه لمراسل الحل العراق.

“الشمري” قال: «الأحزاب العربية وصلت إلى نقطة متقدمة للإعلان عن قائمة موحدة لخوض الانتخابات المحلية في #كركوك ، لمنع تشتت أصوات المكون».

لافتاً إلى أنه «لم يتبق سوى الاتفاق على اسم التحالف وزعيمه وبعض النقاط الفنية والاسم الأقرب هو (عراقية #كركوك )، وسيتم الإعلان عن القائمة خلال الأسبوع الحالي».

أما التركمان وهم واحدٌ من المكونات الرئيسة داخل #كركوك ، فما تزال الأحزاب لم تصل إلى اتفاق بشأن القائمة الموحدة لخوض # #الانتخابات_المحلية .

المتحدث باسم # #حزب_توركمن “إيلي علي المفتي” أكد أن المباحثات «لاتزال مستمرة لحسم ملف القائمة الموحدة، لكن هنالك خلافات بين # #الأحزاب_التركمانية تمنع الوصول إلى اتفاق».

وأشار خلال حديثه لـ الحل العراق: إلى أن «عدم الاتفاق قد يؤدي إلى خسارة أصوات كثيرة في الانتخابات القادمة كما حدث في الانتخابات البرلمانية، إضافة إلى عدم ثقتنا بمكتب # #مفوضية_الانتخابات ونعتقد أنها تنحاز لمكون معين وهي غير مؤهلة لإدارة العملية الانتخابية في المحافظة».

وكانت  القوى السياسية في #إقليم_كردستان بعد اجتماع لها في مدينة # #السليمانية قد اتفقت في وقت سابق على اختيار السياسي المستقل ومحافظ # #كركوك السابق عبد الرحمن مصطفى رئيساً لقائمة # #التحالف_الكردستاني لخوض انتخابات # #مجالس_المحافظات في المناطق # #المتنازع عليها.

وتُعد #كركوك أبرز المناطق #المتنازع عليها بين # #الحكومة_العراقية و #إقليم كردستان ، ووضعت المادة /140/ من # #الدستور_العراقي كخارطة طريق لحل مشكلة المناطق #المتنازع عليها بين الجانبين.

وتنص تلك المادة على البت في مصير #كركوك وباقي المناطق #المتنازع عليها بين # #أربيل و #بغداد بثلاث مراحل، التطبيع والإحصاء ومن ثم الاستفتاء المحلي لمعرفة ما إذا كان سكانها يرغبون بالانضمام إلى كردستان أو البقاء مع #بغداد ».

حيث كان من المفترض أن تنفذ المادة بحلول نهاية عام 2007، الا أن استفحال الخلافات السياسية بين الجانبين حال دون ذلك.