“داعش” يستعيد قوته.. معسكرات تضم آلاف العناصر في هذه المناطق

خاص ـ الحل #العراق

أكد الخبير العسكري # #طارق_العسل ، اليوم السبت، وجود تجمعات كبيرة لتنظيم “داعش” في مناطق الحسينيات وجزيرة راوة وصولاً ل #صحراء قضاء # #الرطبة بمحافظة # #الأنبار ، وتضم الآلاف من عناصر التنظيم.

العسل قال لـ”الحل #العراق “ إن «العناصر الهاربة من سجون قوات “#قسد” الكردية في شمال # #سوريا ، إضافة إلى الجيل الجديد من أبناء عوائل تنظيم “داعش” الذين ترفض السلطات المحلية وعشائر #الأنبار عودتهم إلى مناطقهم، كوّنوا تجمعات لهم في # #صحراء المحافظة».

وأضاف أن «استراتيجية التنظيم الجديدة تعتمد على أبناء # #المختطفين والمغيبين والمطرودين من مناطقهم، بسبب # #الظلم الذي تمارسه الأجهزة # #الأمنية والحشود العشائرية في عدد من مناطق #الأنبار ، وتتراوح أعمارهم /12 ـ 20/ عاماً».

مبيناً أن «قوة التنظيم بدأت تزداد، وعناصره يتلقون # #التدريبات وتصلهم المواد التي يحتاجونها من # #الطعام والوقود عن طريق التعامل مع المهربين، الذين يبعثون إليهم هذه المواد مقابل مبالغ مالية».

وبالرغم من إعلان # #العراق انتصاره على تنظيم “#داعش” المتشدد عام 2017، إلا أن التنظيم، ما زال يمتلك إمكانية شن بعض الهجمات على أماكن وأقضية في محافظات وسط وشمال # #العراق .

يُذكر أن # #الولايات_المتحدة_الأمريكية ، قادت تحالفاً دولياً مكوناً من 79 دولة، لمحاربة تنظيم “داعش” المتشدد عام 2014، الذي سيطر على مساحات شاسعة في كل من # #العراق و #سوريا ، وارتكب في مناطق سيطرته انتهاكات بشعة وخطيرة ضد السكان المدنيين، قد تُرقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي