بغداد 27°C
دمشق 22°C
الأحد 18 أبريل 2021
لم تصل إلى ثمن 200 غرام لحم... زيادة مخصصات طعام الجيش - الحل نت
الحل العراق- بغداد

في خضم كل الأحاديث المتداولة عن شخصيّة رئيس الحكومة العراقية المقبلة، وعن إمكانية ترجيح شخصية على أخرى، ها قَد تم ما هو متوقّع منذ يومين بتكليف وزير الاتصالات العراقي الأسبق #محمد_توفيق_علاوي لرئاسة الحكومة الجديدة.

حيث أعلن "علاوي" في مقطع مُتَلفز له، عبر صفحته في "فيسبوك"، عن تكليفه من قبل رئيس الجمهورية #برهم_صالح لرئاسة الحكومة العراقية الجديدة، خلفاً للمستقيل #عادل_عبد_المهدي.

ووجَّهَ "علاوي" خطاباً للشعب العراقي كما يقول في ذات المقطع المُصوّر، إنه «بعد ان كلّفني رئيس الجمهورية بتشكيل الحكومة الجديدة، أردت ان اخاطب المتظاهرين بشكل عام، لولا شجاعتكم لما كان هناك تغييراً في البلد»، مُسترسلاً، «تحمّلتم الكثير وصبرتم كثيراً، وأنا مؤمن بكم وأطلب منكم الاستمرار في التظاهرات».

مُستطرِداً، «لأنكم إن لم تكونوا معي، سأكون وحدي ولن استطيع فعل أي شيء، كما أنا فخور بما عملتموه من أجل التغيير، وأنا الآن موظف لديكم، وأحمل رسالة كبيرة، فلا ترجعوا إذا لم تأخذوا ما تريدوه، تظاهروا واهتفوا، هذا بلدكم وهذا حقكم».

وأضاف في خطابه، أنه «يجب أن نحميكم بدَل أن نقمعكم، وسلاح الدولة يجب أن يرفع بوجه من رفع سلاحه عليكم، وابقوا لمحاسبة القتلة»، لافتاً، «سنعوض أُسرَ الشهداء، ونعالج الجرحى، ونُرجع هيبة الدولة والقوات الامنية، ونُصلح الاقتصاد، ونحارب الفساد ونشكّل الحكومة».

واختتَم خطابه بتأكيده، أنّه «إذا فرضَت الكتل السياسية مرشحيهم علَيه، فسيخرج ويتكلم مع المتظاهرين، ويتركُ تكليفه مثلما تركوا دراستهم من أجل الوطن، وإذا لم يحقق مطالبهم، فلا يستحق التكليف».

و "علاوي"، هو سياسيٌّ عراقي، كان قد انتمى في شبابه لـ #حزب_الدعوة الإسلامية، لكنه تحالف بعد ٢٠٠٣ مع #إياد_علاوي.

وكان "علاوي"، قد شغل عدّة مناصب في الحكومات العراقية المتعاقبة، من بينها وزير الاتصالات بين الأعوام (2006-2007)، و (2010-2012).

https://www.facebook.com/mohammed.t.allawi/videos/475181263147653/?t=41 إعداد- محمد الجبوري تحرير- ريان جلنار

لم تصل إلى ثمن 200 غرام لحم… زيادة مخصصات طعام الجيش


أصدرت الحكومة السورية، قراراً جديداً يقضي بزيادة مخصصات الطعام لعسكريي الجيش التابع للسلطات السورية، ولم تصل المخصصات اليومية إلى ثمن 200 غرام من اللحم.

ونص القرار على “زيادة جعالة الطعام للعسكريين 33 بالمئة على أن تتم دراسة زيادة جديدة في #المرحلة القادمة”.

وبعد إضافة الزيادة الجديدة، وصلت مخصصات الطعام اليومية لكل عسكري، نحو 1300 #ليرة سورية، أي 1.2 دولار فقط، بحسب سعر صرف اليوم.

وكانت الحكومة السورية زادت جعالة طعام العسكريين، في كانون الثاني 2018، بنسبة 100%، لتصبح حينها 1000 ليرة.

وتقسم “الجعالة” أي مخصصات #الطعام اليومية على ثلاث وجبات، في حين تشهد أسعار المواد #الغذائية ارتفاعاً كبيراً في #سوريا، إذ وصل كيلو غرام #اللحم الأحمر إلى أكثر من 11 ألف ليرة.

ويعيش معظم جنود #الجيش السوري (المساقون عبر التجنيد الإجباري) على المخصصات التي تقدمها لهم السلطات فقط، في حين تنال فئة من الجيش وبخاصة الضباط والعناصر المقربون من السلطات مكاسب مادية وعينية، غالباً بطرق ملتوية عبر فرض إتاوات على الحواجز وعمليات “التعفيش”.


التعليقات