مستشارة الأسد: اتفاق موسكو يعني استعادة هذه المناطق بإدلب

مستشارة الأسد: اتفاق موسكو يعني استعادة هذه المناطق بإدلب

أكدت “بثينة شعبان” المستشارة السياسيّة والإعلاميّة للرئيس السوري “بشار الأسد” أن منطقتي جسر الشغور وأريحا في ريف محافظة #إدلب ستعودان إلى سيطرة “الجيش السوري” بمجرد تطبيق الاتفاق الموقع بين روسيا وتركيا بخصوص #إدلب .

وقالت # #بثينة_شعبان في حديث نقلته صحيفة الوطن الموالية إن مضمون الاتفاق الأخير في حال تطبيقه، يعني استعادة # #جسر_الشغور وأريحا وفتح الطريق الدولي # #حلب – # #اللاذقي ّة (M4)، على حد تعبيرها.

وأكدت شعبان أن الاتفاق بين الرئيسين، الروسي والتركي، تم على خطوط التماس “بالتالي ليس هناك أي انسحاب للقوّات النظاميّة من المناطق التي سيطرت عليها خلال الأشهر الماضية”.

وأعلنت كل من روسيا وتركيا الخميس الماضي التوصل لاتفاق يقضي بوقف إطلاق نار في محافظة # #إدلب ، وتسيير دوريات مشتركة على امتداد الطريق الدولي #حلب #اللاذقي ّة “M4”، بين قريتي الترنبة وعين الحور شرق #إدلب اعتبارا من 15 آذار الجاري.