بغداد 37°C
دمشق 29°C
السبت 4 يوليو 2020
الصورة من الإنترنت

هاشم العقاد… أخطبوط اقتصادي ووسيط سياسي بين واشنطن ودمشق


“هاشم العقاد” أحد حيتان الاقتصاد السوري، ينحدر من عائلة لها باع طويل في الصناعة، والتجارة منذ ثلاثينيات القرن الماضي، توسع نشاطها ليشمل مختلف القطاعات الاقتصادية ومنها النفط، مع الخطوات الانفتاحية التي اتخذتها السلطات السورية منذ مطلع تسعينات القرن الماضي.

يعتبر مقرباً من السلطات السورية، وأحد داعميها ومموليها اقتصادياً، كما كان قناة اتصال سياسية بين السوريين، والأمريكيين بعد تجميد التنسيق الأمني بين البلدين عام 2005.

هاشم العقاد.. امتيازات اقتصادية

ينحدر #هاشم_العقاد (59 سنةً) من عائلة دمشقية لها باع طويل في #الصناعة والتجارة، والده “أنور العقاد” أسس أول شركة له في صناعة الملبوسات في عام 1935، ثم أسس بعد 5 سنوات شركة لتجارة الأنسجة الصوفية والأجواخ، وقام منذ عام 1950، ولمدة 15 عاما بتزويد الجيش بالألبسة.

مع بداية الانفتاح الاقتصادي في #سوريا مطلع تسعينيات القرن الماضي، وتسلم “#بشار_الأسد” الحكم، توسعت أعمال عائلة العقاد عبر “مجموعة شركات أبناء أنور العقاد” التي يرأسها هاشم، وتضم شقيقيه عبد الكريم ومحمد سامر.

وأصبح هاشم خلال سنوات من أهم رجال الأعمال السوريين، وتوزعت نشاطات العائلة على معظم القطاعات #الاقتصادية.

نشاط العائلة الاقتصادي لم ينحصر في #سوريا بل امتد إلى #العراق، حيث حصل هاشم على حصة من عقود #النفط مقابل الغذاء، التي وقعتها الحكومة العراقية مع الأمم المتحدة في ١٩٩٥، مع وجود تقارير عن قيامه بالتعاون مع آخرين بتهريب النفط العراقي.

في عام 1994 دخل مجلس الشعب وكان أصغر الأعضاء سناً، وبقي نائباً حتى عام 2012 دون انقطاع، كما انتخب عضواً لمجلس إدارة غرفة تجارة #دمشق عام 1992.

يعتبر هاشم أحد رجال الأعمال المقربين من السلطة من خلال الامتيازات التي حصل عليها، كالعمل في قطاعات محصورة بأشخاص يرتبطون ارتباطاً وثيقاً بها كالنفط.

امبراطورية العقاد المالية

تعتبر مجموعة شركات أبناء “أنور العقاد” أحد أهم المجموعات الاقتصادية في سوريا، وتتألف من ١٤ شركة يتوزع نشاطها على معظم النشاطات الاقتصادية في البلاد.

وهذه الشركات هي المجموعة العربية للمعارض و المؤتمرات (Buildex Hitech, HeathCare,ITech)، “فيوريلا لإنتاج المعكرونة والسباغيتي”، شركة “سلسبيل لصناعة المشروبات الغازية والعصائر الطبيعية، وأنتجت عصائر كندا دراي، سبرايت، كوكا كولا، كراش، فانتا، وغيرها”، “العقاد للنسيج”، “آفاق” للنقل السياحي وتأجير السيارات الفاخرة.

كما تضم المجموعة شركات، المستقبل للوسائل الإعلانية (لوحات موبي، روبا ويونيبول)، المتحدة لخدمات #النفط، شركة دمشق للاستثمارات السياحية (نادي دمشق العائلي)، إيمبا لإدارة المحافظ المالية والخدمات الطبية، رويال للسياحة والسفر (خدمات سياحية عالية المستوى)، شركة أبناء أنور العقاد فرع العراق الشركة التقنية للتجارة والتعهدات حواسيب، اتصالات، معدات صناعية، العقاد للصناعة والتجارة والتوزيع (منتجات سيدي هشام الغذائية)، والمجموعة المتحالفة للتجارة والصناعة.

ويشمل نشاط هذه الشركات معظم المجالات الاقتصادية، مثل صناعة وتجارة الخيوط والأقمشة والألبسة، صناعة وتجارة المواد الغذائية، صناعة المشروبات الغازية والعصائر الطبيعية، تجارة المواد الطبية والأدوية وتجهيز معدات المختبرات العلمية وتجارة المواد الكيماوية والبتروكيميائية.

وصناعة وتجارة أجهزة الكومبيوتر، ومنظومات الإنترنت، والاتصالات، والمقاسم الهاتفية، وتجارة الكابلات الكهربائية والهاتفية وموادها المتممة، تجارة آلات ومكائن صناعية وخطوط إنتاج.

كما يشمل نشاط المجموعة الاقتصادية، تجارة محطات توليد ومجموعات ومحولات ومستلزمات الكهرباء، تجارة المواد الصحية وأطقم الحمامات والسيراميك والرخام، صناعة وتجارة مواد البناء ومستلزماتها، تجارة العقارات والأراضي والبناء، تجارة سيارات وآليات من مختلف الأنواع والأغراض.

ودراسة وتنفيذ مشاريع نفط وغاز، تقديم حفارات بترول ومستلزماتها وخدمات حقول النفط و دراسة وتنفيذ خزانات مياه ونفط والمشتقات النفطية، وكالات عامة وتمثيل شركات عربية وأجنبية والمشاركة بالمناقصات داخل سوريا وخارجها، معدات وسائل الإعلام، محطات البث الراديوي والتلفزيوني وغيرها.

ويكيليكس.. هاشم العقاد والاتصال مع الأمريكيين

أظهرت وثائق “ويكيليكس” أن العقاد كان على علاقة وثيقة بالسفارة الأمريكية، ولعب دوراً مهماً في تبادل وجهات النظر بين البلدين.

وأظهرت وثيقة بعنوان “رئيس المخابرات يريد أن يكون صديقاً” بتاريخ 25 كانون الثاني عام 2006 نظمها القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية بدمشق “ستيفن سيش” (أصبح سفيراً لليمن من 2007 لـ 2010) جاء فيها أن العقاد يرتبط بعلاقات وثيقة مع رئيس شعبة المخابرات حينها العماد “آصف شوكت”.

وأشار العقاد في الوثيقة إلى أن “شوكت ما زال يعتبر نفسه صديقاً للولايات المتحدة، ويريد استئناف تبادل المعلومات الاستخباراتية الثنائية، وذلك بعد قرار الرئيس بشار الأسد بقطع التعاون الاستخباراتي، وأنه يمكن أن يقنع الأسد بذلك”.

وأردف أنه “لمناقشة استئناف التعاون الاستخباراتي  ينبغي ترتيب عقد اجتماع بين مسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى وشوكت إما في دمشق أو في الولايات المتحدة”، مؤكداً أن “سوريا لا يمكنها قبول حزمة المطالب الأمريكية كما هي، إلا أنه يمكنها قبول تقديم تنازلات بشأن العراق، لكنها لن تطرد المنظمات الفلسطينية ولن تنزع سلاح حزب الله”.

كما ورد اسم العقاد في وثيقة أخرى بعنوان “نائب سوري يناقش الأهداف الأمريكية – السورية المشتركة” في العراق، حيث تضمنت مجموعة من الموضوعات من بينها المناخ التجاري في سوريا، واهتماماته التجارية في العراق ومن ضمنها عقد في قطاع #النفط، وتأخر التحويلات المالية من الحكومة العراقية، والخطوات الممكنة لتحسين العلاقات السورية الأمريكية.

“هاشم العقاد” معاقب أوروبياً وطاله الحجز الاحتياطي

في أواخر تموز عام 2014 فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على 9 كيانات و3 شخصيات سورية بينها العقاد وذلك لدعمه السلطات السورية خلال سنوات الحرب.

وجاء في قرار العقوبات الأوروبية، أن للعقاد أنشطة ومصالح في قطاعات متعددة من الاقتصاد السوري، وله تأثير كبير في مجموعة أبناء أنور العقاد وشركتها المتحدة للنفط”.

ولفت القرار الأوروبي إلى أن “هاشم أنور العقاد” عضو في مجلس الشعب السوري، ولم يكن بإمكانه أن يظل ناجحاً دون مساعدة من السلطات السورية، ونظراً لمدى علاقاته التجارية والسياسية مع السلطات، فإنه يقدم الدعم لها ويستفيد منها.

وشملت العقوبات منع السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي، وتجميد أموال محتملة إن وجدت له في تلك الدول.

وتقدم العقاد في تشرين الأول عام 2014 بطلب لرفع اسمه من قائمة العقوبات الأوروبية، لأنه يعتزم متابعة علاجه من مرض السرطان في فرنسا، إلا أن طلبه قوبل بالرفض على الرغم من أن كل إجراءات الحظر التي يتبناها الاتحاد الأوروبي تنص على استثناءات لأسباب إنسانية.

وعلى الرغم من أن العقاد مقرب من السلطات السورية، إلا أن الولايات المتحدة لم تفرض أية عقوبات عليه، فيما فرضت وزارة المالية بالحكومة السورية، في 28 شباط الماضي حجزاً احتياطياً على أموال العقاد بمخالفة حكم الاستيراد تهريباً لبضاعة تجاوزت 5 مليارات ليرة، وهو إجراء استخدمته السلطات ضد العديد من حيتان المال المقربين منها، وتمت معالجتها لاحقاً.

ومع كل ما سبق، يبدو أن للعقاد فرصة للعب دور سياسي مع الأمريكيين في حال كان هناك توافق دولي للحل في سوريا، مع دور اقتصادي متعاظم في الفترة المقبلة.


التعليقات