(صور) الدوريّة المشتركة الرابعة لروسيا وتركيا على طريق حلب – اللاذقيّة

(صور) الدوريّة المشتركة الرابعة لروسيا وتركيا على طريق حلب – اللاذقيّة
قوّات تركيّة روسيّة في إدلب

سيّرت القوّات الروسيّة والتركيّة صباح اليوم الأربعاء الدوريّة المشتركة الرابعة على الطريق الدولي حلب – اللاذقيّة، المعروف بـM4، وذلك تنفيذاً لاتفاق موسكو بشأن #إدلب المبرم في الخامس من شهر آذار /مارس الماضي.

وقالت وزارة الدفاع التركيّة عبر حسابها الرسمي في موقع تويتر اليوم إن  الدورية المشتركة الرابعة بين قوات البلدين، تم تسييرها بنجاح بمشاركة القوّات البريّة والجويّة، ضمن إطار اتفاق موسكو.

وتأتي الدوريّات العسكريّة المشتركة لروسيا وتركيا في #إدلب ، في إطار تنفيذ اتفاق موسكو بشأن المنطقة والذي ينص على وقف إطلاق النار في المحافظة وتسيير دوريّات عسكريّة على الطريق الدولي حلب – اللاذقيّة، إذ تم إقرار الاتفاق بعد لقاء بين الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيّب أردوغان” في موسكو مطلع الشهر الماضي.

وكانت قوة عسكرية تابعة للقوات التركية، أقدمت أمس الثلاثاء على فض اعتصام  أقامه بعض أهالي قرية # #ترنبة بريف # #إدلب الشرقي على الطريق الدولي #حلب_اللاذقية، رفضاً للاتفاق  “الروسي – التركي، ومنعاً من تسيير الدوريات المشتركة.

وسبق أن تعرض معتصمون لدورية مشتركة بين القوات الروسية والتركية ومنعوها من العبور بتاريخ 8 من شهر نيسان / إبريل الجاري، وأجبروا الدورية على العودة بعد رميها بالحجارة عند توجهها من منطقة # #النيرب على الأوتوستراد الدولي “M4” باتجاه قرية # #ترنبة .

وهددت الحكومة السوريّة في وقتٍ سابق من الشهر الماضي ببدء «#الجيش_السوري» عمليّة عسكريّة، لاستعادة الطريق الدولي، وذلك بدعم مباشر من القوّات الروسيّة، بحال فشل تنفيذ اتفاق موسكو الأخير.

وتحاول # #هيئة_تحرير_الشام بشكل رئيسي إفشال اتفاق الهدنة في #إدلب ، حيث ظهر العديد من المقاتلين التابعين للهيئة، في تسجيلات مصوّرة، وهم يهددون الدوريّات العسكريّة بالاستهداف في حال مرورهم من الطريق الدولي، كما عمدت الهيئة إلى رفع سواتر ترابيّة لإعاقة مرور الآليات العسكريّة على الطريق.