«مئات المُهجّرين وعشَرات القتلى».. نتائج كارثية للقصف التركي الذي يطال كردستان العراق

«مئات المُهجّرين وعشَرات القتلى».. نتائج كارثية للقصف التركي الذي يطال كردستان العراق
من بلدة "شيلادزي" بعد الضربات الجوية التركية شمال محافظة دهوك - إنترنت

«توغلت # #تركيا بعمق /15/ كم في أراضي #إقليم_كردستان العراق»، حسب تقرير أعدّته مجموعة من اللجان بتكليف من برلمان الإقليم لمتابعة أضرار الحرب بين # #الجيش_التركي و # #حزب_العمال الكردستاني.

تقرير اللجان، بيّن، أن «أكثر من /500/ قرية أخليت وهجرها سكانها خوفاً من الحرب، (…) فيما تم إخلاء نحو /55/ قرية من أصل /73/ قرية حدودية في عاصمة الإقليم # #أربيل »، حسب وسائل إعلام محلية كُردية.

«وأدت الحرائق التي التهمت حقول ومزارع وبساتين المناطق الكُردية نتيجة للعمليات الحربية إلى خسائر بعشرات ملايين الدولارات، وأخليت /104/ قرى في قضاء # #جومان وناحية # #سيدكان »، أيضاً وفقاً لتقرير اللجان المكلّفة من برلمان كردستان.

وأضاف التقرير، أن «هجوماً في “كونة ماسي” بـ # #السليمانية في (25 يونيو) المنصرم، أسفر عن إصابة /7/ مدنيين بجروح، وخلّف أضراراً مادية تقدر قيمتها بـ /25/ مليون دينار، كما ألحق أضراراً بالخدمات العامة في قطاعي # #الكهرباء والطرق».

«في قضاء # #زاخو بمحافظة # #هوك ، انتهكت #تركيا الحدود في مساحة عرضها /40/ كم وعمقها /15/ كم، وأطلقت /666/ قذيفة مدفع و /70/ صاروخاً على القرى، كما أدت العمليات العسكرية لمقتل /6/ مدنيين في المحافظة»، وفق التقرير.

«وأقامت #تركيا في #زاخو /18/ موقعاً عسكرياً، وقصفت بالمدفعية /25/ قرية تابعة لناحية # #دركار ، وبات /200/ مزارع عاجزين عن العودة لمناطقهم، كما جرى قصف /13/ قرية تابعة لناحية # #باطوفا بالطائرات، وأخليت /27/ قرية، وبلغ مجموع العوائل المتضررة من هذه العمليات /400/ عائلة».

وأفاد التقرير، أنه «في قضاء # #العمادية التابع لد #هوك أيضاً، أُخليت /198/ قرية من أصل /348/ قرية تابعة للقضاء، وقُتل /4/ مدنيين وجرح /28/، كما جرى إخلاء (80 %) من قرى ناحية # #جمانكي ، ونزحت /2500/ عائلة».

«كما أخليت /85/ قرية من أصل /92/ قرية تابعة لناحية # #شيلادزي ، وفي ناحية # #ديرلوك أخليت /42/ قرية من أصل /56/، و/24/ قرية تابعة لـ # #دينارتة من أصل /91/، وقتل /9/ مواطنين وجرح /21/ آخرين».