مقتل /3/ نساء و/3/ من الأمن العراقي بانفجارين مزدَوجَين في ديالى

مقتل /3/ نساء و/3/ من الأمن العراقي بانفجارين مزدَوجَين في ديالى
القوات العراقية في صحراء الأنبار، تعبيرية ـ إنترنت

قُتلَت /3/ نساء وأصيب /3/ من عناصر الشرطة #العراق ية إثر انفجارين مزدوجين بمحافظة # #ديالى شمالي # #العراق ، وفق خلية # #الإعلام_الأمني #العراق ية.

الخلية قالت في بيان إن: «3 نسات قتلنَ بانفجار عبوة ناسفة على دراجة نارية نوع “ستّوتَة” كانت تقلهن في ناحية # #العبارة بمحافظة #ديالى ».

كما أضافت أنه: «عند وصول قوة من الشرطة إلى محل الحادث، انفجرت عبوة ناسفة أخرى، ما أدى لمقتل /3/ من المنتسبين في الأجهزة الأمنية».

جديرٌ بالذكر أن: «أي جهة لم تعلن مسؤوليتها عن الهجوم الذي حصل حتى هذه اللحظة»، حسب وكالة الصحافة الفرنسية (فرانس برس).

يُشار إلى أن تتظيم # #داعش ينشط بشكل مُكثّف مؤخّراً في النواحي والقرى النائية وقرب النقاط العسكرية المنتشرة عند حدود #ديالى وجبالها، ويستهدفها بشكل متكرّر.

سيطر “ #داعش ” في حزيران 2014 على محافظة # #نينوى #العراق ية، ثاني أكبر محافظات #العراق سُكاناً، أعقبها بسيطرته على أكبر المحافظات مساحة وهي # #الأنبار ، ثم # #صلاح_الدين .

إضافة لتلك المحافظات الثلاث، سيطر التنظيم على أجزاء من محافظتي #ديالى و # #كركوك ، ثم خاضت #القوات_ #العراق ية حرباَ ضده لثلاث سنوات، حتى أُعلن النصر عليه في ديسمبر 2017.

رغم هزيمته، عاد التنظيم ليهدّد أمن #العراق ، وباتت هجماته لافتة منذ مطلع العام الحالي، بخاصة عند المناطق الصحراوية والقرى النائية، والنقاط العسكرية الحدودية بين #إقليم_كردستان والمحافظات #العراق ية.