الحكومة السورية ترفع سعر الفيول.. وصناعيون: القرار سيوقف الإنتاج!

الحكومة السورية ترفع سعر الفيول.. وصناعيون: القرار سيوقف الإنتاج!
الصورة من الإنترنت

رفعت الحكومة السورية، أسعار مادة # #الفيول ، اللازمة لتشغيل آلات بنسبة 13 بالمئة، الأمر الذي أثار استهجان صناعيين، ووصفوا # #القرار بأنه “غير مدروس”.

وقال عضو لجنة الأسعار في وزارة # #التجارة الداخلية “علي ونوس”، في حديث لإذاعة (ميلودي اف ام) «تم رفع سعر طن #الفيول من 290 ألف # #ليرة إلى 333,500 #ليرة سورية».

وجاء رفع # #السعر نتيجة ارتفاع تكاليف استيراد المشتقات النفطية، وارتفاع أسعارها عالمياً، حسب ونوس.

وتعليقاً على #القرار ، قال عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها “نور الدين سمحا” في تصريح لصحيفة (الوطن) إن «رفع سعر #الفيول سوف يؤدي إلى توقف شبه تام لعجلة الإنتاج في المنشآت الصناعية».

بدوره، دعا رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية “#فارس_الشهابي” الحكومة إلى إعادة النظر بدراسة سعر #الفيول والمازوت الصناعي، لافتاً إلى أن «رفع #السعر خلال هذه الظروف الصعبة غير مناسب».

وكان الشهابي، حذَّر في تشرين الأول الماضي، من توقف عدد من المعامل في حلب، بسبب قرار الحكومة رفع أسعار المازوت الصناعي.

وأصدرت وزارة #التجارة الداخلية، في وقت سابق من تشرين الأول الماضي، قراراً يقضي برفع سعر المازوت الصناعي والتجاري الحر من 300 #ليرة سورية، إلى 650 #ليرة ، وليتر البنزين (أوكتان 95) إلى 1050 #ليرة .

يذكر أن مناطق سيطرة السلطات السورية، تعاني من أزمة خانقة في توفر المحروقات وخاصة البنزين والمازوت، في حين تقول الحكومة السورية إن الأزمة “مؤقتة وفي طريقها للحل”.