بغداد 28°C
دمشق 27°C
الأحد 9 مايو 2021
موازنة /2021/: مدن سكنية جديدة و/4/ مستشفيات في بغداد - الحل نت
العاصمة العراقية بغداد ـ إنترنت

موازنة /2021/: مدن سكنية جديدة و/4/ مستشفيات في بغداد


وكالات

كشفت إدارة محافظة بغداد، العاصمة العراقية، اليوم الثلاثاء، عن خطة العام المقبل 2021 تتضمن إنشاء مدن جديدة في أطراف العاصمة لامتصاص الزخم السكاني.

ونقلت صحيفة “الصباح” الرسمية، عن النائب الأول لمحافظ بغداد علي العيثاوي قوله إن «المحافظة وضعت خطة ستراتيجية متكاملة عملت عليها خلال العام 2020، لتقديم الخدمات للمواطنين».

«حيث تم تنفيذ خطوط شبكات المجاري والبنى التحتية في عدد من الأقضية والنواحي منها أقضية الحسينية والمحمودية واللطيفية والمدائن ونواحي الجسر، والمعامل والسعادة والكرامة، فضلاً عن إكساء الطرق الرئيسة لحزام بغداد»، بحسب العيثاوي.

مبيناً أن «هناك مشاريع خدمية يتم العمل عليها منها مشروع مجاري حي المنتظر في مدينة الصدر، وتفعيل موضوع تحويل جنس الأراضي إلى سكنية، فضلاً عن تقديم الخدمات في سبع قصور والكريعات».

وأشار العيثاوي إلى «اهتمام الحكومة بالمشاريع المتوسطة التي وصلت أعدادها إلى أكثر من /700/ مشروع خدمي واستثماري متوقف في العاصمة منذ العام 2014 بسبب قلة التخصيصات المالية، لكن البعض منها تم انجازه خلال العام الحالي و البعض الاخر قيد الانجاز».

لافتاً إلى أنه «من المؤمل أن تنتهي في العام المقبل منها مشاريع الماء الصالح للشرب في ناحية الجسر بقضاء المدائن ومشروع ماء المحمودية المركزي، الى جانب تنفيذ مشروعي شبكة المجاري والماء الصالح للشرب في الطارمية، إضافة الى اكساء اربع محلات سكنية وتنفيذ شبكة مجاري في ناحية اليوسفية وصلت نسبة انجازها إلى /75/ بالمائة».

وأكمل أن «المحافظة تركز على إنشاء أربعة مستشفيات جار العمل بها منها مستشفى الفضيلية ضمن قاطع ناحية بغداد الجديدة بسعة /200/ سرير  وصلت نسبة انجازه إلى أكثر من /75/ بالمائة كمرحلة ثانية، ومستشفى الشعب، وتوسعة مستشفى النعمان، مستشفى الحرية».

ونوه العيثاوي بـ«وجود خطة لتطوير جانب السكن، من خلال فرز 10 آلاف قطعة سكنية في قضاء الحسينية  وناحية النصر والسلام الواقعة في ابو غريب، حيث تم العمل على إزالة مطامر النفايات من القطع السكنية ليتسنى توزيعها بين المواطنين».

إضافة إلى «تطوير مشروع الاسكان، إذ لا يزال العمل قائماً على انشاء مدينتين منها علي الوردي بقضاء المدائن القريبة من المدينة الصناعية في ناحية النهروان، وطارق في أبو غريب».

يُشار إلى أن مدينة بغداد تعاني من الإهمال الحكومي بفعل الفساد الذي تتعرض له المؤسسات الرسمية في المدينة، وأبرزها، أمانة العاصمة، وهي الجهة المسؤولة عن نظافة وتعمير المدينة.

وتسيطر الأحزاب والفصائل المسلحة الموالية لإيران على معظم مقدرات ومؤسسات بغداد، ومنها التيار الصدري بزعامة #مقتدى_الصدر، وحزب الدعوة الذي يتزعمه #نوري_المالكي.


التعليقات