“رايبرن” من الإمارات يؤكد التزام واشنطن بالعقوبات الاقتصادية والسياسية على سوريا

“رايبرن” من الإمارات يؤكد التزام واشنطن بالعقوبات الاقتصادية والسياسية على سوريا
المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا "جويل ريبورن"- إنترنت

يقوم المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، “جويل رايبرن”، بجولة شرق أوسطية يزور فيها دولاً كالإمارات العربية المتحدة و #الأردن بهدف العمل والتنسيق على توسعة الإجراءات العقابية المتخذة ضد حكومة #دمشق في إطار ما يعرف بـ #قانون_قيصر.

وتأتي زيارة “رايبرن” بعد أيام على مرور عام على إقرار الإدارة الأمريكية لقانون #قيصر في ديسمبر 2019 والذي دخل  حيز التنفيذ  في 17 حزيران الماضي.

وأكد المبعوث الأميركي في لقاء صحفي أجراه من الإمارات أن #الولايات_المتحدة عازمة على العمل مع من أسماهم “شركاء دوليين” للضغط على القيادة السورية ودفعها نحو الحل السياسي والقبول بقرارات مؤتمر جنيف وقرار مجلس الأمن رقم 2254.

ويعتقد أن زيارة “رايبرن” إلى دولة الإمارات تأتي لدفع قياداتها نحو المزيد من التعاون مع قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بسوريا، خاصة أن  الإمارات متهمة بتمرير صفقات مالية لصالح الدائرة المقربة من الرئيس السوري “بشار الأسد”، فضلاً عن دورها في تجميد الصراع في الجنوب السوري من خلال وقف الدعم لما كان يعرف بـ “الجبهة الجنوبية” التي كانت تشرف عليها غرفة عمليات “الموك”.

وأشار المبعوث الأميركي إلى أن الضغط والعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على دمشق بهدف إنهاء العنف ضد الشعب السوري، ووقف عرقلة الجهود لإنهاء الصراع.

وكانت الخارجية الأميركية قد أعلنت أن جولة “رايبرن” ستستمر حتى السابع من الشهر الجاري، وقد تتوج هذه الجولة بعقد اتفاقات تلزم دول في منطقة الشرق الأسط بالتعاون مع مقررات الإدارة الأميركية، خاصة مع احتمال فرض حزمة جديدة من الإجراءات العقابية على دمشق وقد تطال كيانات خارجية لها صلات وتعاون مع الدائرة المقربة من الرئيس السوري بشار الأسد.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد صدرت أواخر العام الفائت الحزمة السادسة من عقوبات “قيصر” على 18 كياناً وفرداً منهم زوجة الرئيس أسماء الأسد وبعض من أفراد عائلتها، كما طالت العقوبات المسؤولة عن مكتب الرئاسة السورية “لينا محمد نذير الكناية” وزوجها “محمد همام مسوتي”، وطالت العقوبات أيضاً شخصيات عسكرية منها رئيس شعبة المخابرات العسكرية اللواء “كفاح ملحم” وشخصيات اقتصادية يعتقد أنها تلعب دوراً في إدارة التعاملات المالية لصالح أسرة الأسد.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية