مقتل طفل جرّاء َانفجار مقذوف من مخلفات الحرب السابقة في دير الزور

مقتل طفل جرّاء َانفجار مقذوف من مخلفات الحرب السابقة في دير الزور

قتل طفل من سكان ريف # #دير_الزور الشرقي الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية # #قسد ، مساء أمس الاثنين، إثرَ انفجار مقذوف من مخلفات الحرب السابقة.
كما أكّدَ مراسل الحل نت أن: «الطفل ”عمار حسين العواد الحجار” البالغ من العمر 12 عاماً، قتل أثناء محاولته استخراج مادة النحاس من المقذوف، في بلدة # #الباغوز بريف مدينة # #البوكمال ».
وأشار المراسل إلى أن :«المقذوف من مخلفات الحرب السابقة، وقدّم الأهالي في هذه البلدة عدة شكاوى إلى المجلس المحلي لتنظيف المنطقة من الألغام دون أي رد».

وفي مطلع شهر شباط/ فبراير الجاري، فَقَدت الطفلة “ربا الخليفة” قدمها، نتيجة انفجار لغم أرضي بها، أثناء لعبها بالقرب من منزل عائلتها في بلدة #الباغوز كذلك.
وسبق الحادثة الأخيرة بأيام قليلة، فقدان الطفل “أحمد العصمان” لقدمه أيضاً، بسبب تعرضه لانفجار لغم أرضي، أثناء رعيه الأغنام ببلدة # #السوسة المحاذية لبلدة # #الباغوز ، وفق المعلومات الواردة.

من الجدير بالذكر أن لجنة الصحة في بلدة #الباغوز سجّلت أواخر العام 2020 ، 37 حالة وفاة و40 حالة إعاقة نتيجة انفجار مقذوفات حربية قديم، إذ خلّف تنظيم # #داعش قبيل انسحابه من المنطقة مئات الألغام الأرضية، التي أودت بحياة كثير من المدنيين إلى جانب الإصابات الأخرى، وغالبية الضحايا من الأطفال دون سن العاشرة.