بغداد 34°C
دمشق 24°C
الأربعاء 19 مايو 2021
تعود لـِ "فاضل عوّاد".. حكاية الأغنية التي استُقبل بها "البابا" في مطار بغداد - الحل نت
"البابا" إبان استقباله من قبل "الكاظمي" في مطار بغداد - إنترنت

تعود لـِ “فاضل عوّاد”.. حكاية الأغنية التي استُقبل بها “البابا” في مطار بغداد


منذ الجمعة الماضية وحتى اليوم، يستمر العراقيون والعالم بمشاهدة حفل استقبال #البابا_فرنسيس في #مطار_بغداد الدولي من قبل رئيس الحكومة العراقية #مصطفى_الكاظمي.

حفلٌ على إيقاع الفلكلور والتراث العراقي استُقبل به #البابا، لكن أكثر ما لفت انتباه الناس في #العراق وخارجه، هو الأغنية وكلماتها التي رُدّدَت إبّان استقبال #بابا_الفاتيكان.

“هلا بك يالغالي هلا بك”، تلك هي الكلمات التي استُقبل بها #الحبر_الأعظم مع إيقاع موسيقي أبهر المتتبّع للحفل، وهذه الكلمات تعود لأغنية غنّاها الفنان العراقي #فاضل_عواد في السبعينيّات.

أغنية اشتهرت بشكل كبير طيلة حقبتي السبعينيات والثمانينيات في العراق، والجمعة باتَت شهرتها أكثر، إذ شاهدها أكثر من 100 مليون شخص حول العالم بأقل من 24 ساعة.

عن كواليس الأغنية قبل استقبال “البابا” كتبَ الموسيقي “علاء مجيد”: «قمت قبل يوم واحد فقط من حفل الاستقبال بإعداد موسيقاها وأرسلت النوتات الخاصة بها لجميع أعضاء الفرقة».

هلا بك يالغالي هلا بك مرحبا بين اهلك واحبابكاستقبال رائع جداً لشخصية كبيرة جداً في ارض ستبقى قبلة الجميع محبة للحياة .

Posted by ‎الصحفي حسين البهادلي – hussein albahadly‎ on Friday, March 5, 2021

أردف: «الأجمل من ذلك، أني قمت بتدريبهم في الباص خلال ذهابنا من مقرنا الخاص إلى موقع الاستقبال والذي استغرق بحدود النصف ساعة. فكم أنتم رائعون أيها المبدعون أعضاء الفرقة».

أدّت الأغنية، الفرقة الوطنية للتراث الموسيقي العراقي بقيادة “علاء مجيد”، الذي اختتم ما كتبه بنشره لفيديو يظهر فيه أول تمرين جماعي على الأغنية قبل استقبال “البابا فرنسيس”.

صباح اليوم، وصل “البابا” إلى #أربيل، واستقبله بصالة الشرف الرئاسية بمطار أربيل، رئيس الإقليم #نيجرفان_بارزاني ورئيس الحزب الديمقراطي #مسعود_بارزاني.

بعد ذلك استقل “بابا الفاتيكان طائرة مروحية هليكوبتر ذذهب بها نحو #نينوى لإقامة صلاة لراحة نفس ضحايا الحروب في حوش البيعة (ساحة الكنيسة) في #الموصل القديمة.

ثم اتجه “البابا فرنسيس” بالهليكوبتر إلى بلدة #قرة_قوش في الموصل لأداء صلاة التبشير الملائكي في كنيسة “الطاهرة الكبرى” التي دمّرها #داعش إبّان اجتياحه للموصل.

بالتزامن مع ذلك، التقي “الحَبر الأعظم” بأهالي بلدة قرة قوش ذات الأغلبية المسيحية، إذ تعد من أقدم المناطق المسيحية وأعرقها في العراق وفي الشرق ككل.

عند الظهيرة ركب “البابا” الهليكوبتر وعاد إلى أربيل، تحديداً لناحية #عنكاوا المسيحية، إذ تجوّل في شوارعها والتقي بسكّانها، إضافة إلى تناوله لوجبة الغداء هناك.

عند العصر أقام “البابا” قُداساً في الهواء الطلق من ملعب #فرانسوا_حريري وسط أربيل بحضور 10 آلاف مسيحي، ليعود بعدها ليلاً إلى العاصمة العراقية بغداد.

وصل “البابا”، يوم الجمعة، للعراق، واستقبله رئيس الحكومة #مصطفى_الكاظمي في #مطار_بغداد الدولي، ثم توجّه نحو #قصر_بغداد والتقى بالرئيس العراقي #برهم_صالح.

بعد ذلك توجّه إلى كنيسة #سيدة_النجاة في #حي_الكرادة وسط #بغداد لحضور قداس فيها، ومساء أمس ذهب إلى كنيسة #مار_يوسف في العاصمة العراقية لإقامة قدّاس أيضاً.

صباح السبت، التقى “البابا” بالمرجع الديني الأعلى لدى الشيعة بالعالم #علي_السيستاني في #النجف، وبعدها زار #أور في #ذي_قار، إذ أقيمت صلاة موحّدة جامعة للأديان هُناك.

غطّت، أول أمس الجمعة، الزيارة التاريخيّة لرأس الكنيسة الكاثوليكية بالعالم “البابا فرنسيس” إلى العراق 385 محطّة فضائية محليّة وعربيّة وغربيّة.


التعليقات