وقفَةٌ نسويّة في البصرَة.. ما الهدف منها؟

وقفَةٌ نسويّة في البصرَة.. ما الهدف منها؟
نسوة عراقيات إبّان مشاركتهن في "انتفاضة تشرين" ببغداد، المصدر: (الأناضول)

دعت ناشطات بمحافظة #البصرة التي تقع أقصى الجنوب العراقي إلى وقفة نسائية استنكاراً لاغتيال #جاسب_حطاب، والد الناشط المختطف #علي_جاسب، في (10 مارس) الحالي.

ناشطات بصراويات بارزات نشرن دعوة عبر منصات #التواصل_الاجتماعي طلبن فيها حضور نساء المحافظة للوقفة الاستنكارية عند #كورنيش_البصرة.

حسب الدعوة المنشورة، فإن الوقفة ستكون قرب نصب الشاعر #بدر_شاكر_السياب، فيما قالت الناشطات بذات الدعوة بأن: «الميليشيات الخارجة عن القانون هي وراء الاغتيال».

الأربعاء المنصرم، اغتال مسلّحان مجهولان يستقلان دراجة نارية والد الناشط والمحامي المغيّب “علي جاسب” وسط #ميسان، لتعلن شرطة المحافظة فيما بعد القبض على القاتل، حسب بيان لها.

أردفت شرطة ميسان بأن القاتل هو ابن عم الضحية، وقام باغتياله نتيجة خلافات عشائرية، وهو ما نفاه شقيق المغدور نهار الخميس بمقطع فيديوي، متهماً شرطة ميسان: «بتشويه الحقيقة».

مضيفاً أن: «القاتل من عشيرة المغدور، ينتمي لميليشيا “أنصار أولياء الله” المدعومة إيرانياً»، وكان الضحية قد اتهمها مراراً بأنها هي من خطفت ابنه “علي جاسب”، وقال عن قاتله بوقت سابق، إنه يعمل معهم.

كما أوضح بأن حياته معرّضة للخطر، كما مصير ابنه المجهول منذ اختطافه في (8 أكتوبر 2019) على يد الميليشيا الموالية لإيران، وفق تصريحات صحفية عديدة أدلى بها قبل اغتياله.

خرجت في (أكتوبر 2019) تظاهرات واسعة في #بغداد والوسط والجنوب العراقي ضد الفساد والبطالة ونقص الخدمات والتدخل الإيراني بشؤون العراق وضد الميليشيات.

شهدت التظاهرات سلسلة من مشاهد العنف والقمع على يد الأمن والميليشيات، وقتل إبّانها 650 متظاهراً، وأصيب 25 ألفاً، بينهم 5 آلاف بإعاقة دائمة، وفق الإحصاءات الرسمية وغير الرسمية.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق