“حزب الله” بموسكو.. قلَقٌ إيراني من موقف روسيا تجاه “الأسَد”: ماذا يحدث؟

“حزب الله” بموسكو.. قلَقٌ إيراني من موقف روسيا تجاه “الأسَد”: ماذا يحدث؟
الرئيس السوري "بشّار الأسَد" - إنترنت

زار هذا الأسبوع وفد من # #حزب_الله ال #لبنان ي بقيادة رئيس كتلة الحزب في # #البرلمان_ال #لبنان ي “محمد رعد”، العاصمة الروسية # #موسكو والتقى بوزير الخارجية # #سيرغي_لافروف .

صحيفة (نيزافيسيمايا غازيتا) الروسية قالت إن: «وفد “حزب الله” كان يريد أن يعرف حقيقة التغير في موقف #موسكو من دعم الرئيس السوري # #بشار_الأسد » في # #سوريا ».

مصادر أخرى بيّنت أن # #إيران قلقَة من إمكانية تغيّر موقف # #روسيا تجاه “الأسَد”، فأَوفدَت “حزب الله” إلى #موسكو لمعرفة الموقف، والاطمئنان، قائلةً إن: «موقف #موسكو لم يتغيّر».

لكن الصحيفة الروسية أشارت إلى أنه: «من المثير للاهتمام، أن تكون زيارة وفد “حزب الله” متزامنة تقريباً مع زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي “غابي أشكينازي” ل #موسكو أمس الأربعاء».

مُنوّهَةً إلى أن: «آخر زيارة لوفد من “حزب الله” إلى #موسكو ، كانت منذ 10 سنوات، وكانت #روسيا حينها قلقة على مصير “الأسد” بين عامي 2011 و2012، إثر اندلاع الانتفاضة الشعبية عليه».

أمّا # #الخارجية_الروسية فقالت إن: “لافروف” ناقش مع وفد “حزب الله” التطورات الجارية في #سوريا و # #لبنان والمنطقة، كما تطرق لقضية اللاجئين السوريين ب #لبنان ، وأهمية «تسهيل عودتهم ل #سوريا ».

علماً أن “نصر الله” أمين عام “حزب الله”، قال بديسمبر الماضي، إن: «الجنرال # #قاسم_سليماني هو الذي أقنع الرئيس الروسي # #فلاديمير_بوتين ، بالتدخل العسكري في #سوريا عام 2015». ‹¹›

كاشفاً حينها عن: «تنسيق #إيران ي – روسي سبق تدخل #موسكو ب #سوريا ، وأن”الأسد” قد تلقى نصيحة من بعض الأصدقاء، للإقامة في # #اللاذقية وترك # #دمشق بعد اقتراب المعارك من مقر إقامته».


‹¹› “قاسم سُلَيماني”