بغداد 28°C
دمشق 21°C
السبت 8 مايو 2021
الأجهزة الأمنيّة لـ«تحرير الشام» تعتقل ناشطاً بريف حلب الغربي - الحل نت

الأجهزة الأمنيّة لـ«تحرير الشام» تعتقل ناشطاً بريف حلب الغربي


اعتقلت عناصر #هيئة_تحرير_الشام، اليوم السبت، إعلامياً وناشطاً يعمل في المجال الإنساني بريف #حلب الغربي، في شمال غربي #سوريا.

وقال ناشطون محليّون لـ(الحل نت)، إن عناصر أمنية تابعة لـ”تحرير الشام” اعتقلت الناشط والإعلامي “علم الدين صباغ”»، منوهين إلى أن التهمة الموجهة إليه هي «التعامل مع #قوات_سوريا_الديموقراطية، فيما اقتادوه إلى جهة مجهولة».

وتكررت حوادث الاعتقال في الآونة الأخيرة، حيث تُعتبر عملية اعتقال “الصباغ” هي الثالثة منذ بداية شهر نيسان/ أبريل الحالي، إذ اعتقلت القوى الأمنية لـ”هيئة تحرير الشام” قبل أيام الناشط الإعلامي “خالد حسينو” خلال تغطيته أوضاع النازحين في مخيم “الأناضول” قرب مدينة “سرمدا” شمالي #إدلب.

كما اعتقلت عناصر حاجز لـ”تحرير الشام” في بلدة “دركوش”، الناشط الإعلامي “إيهاب البكور” لعدة ساعات، وذلك في الثالث من الشهر الحالي، دون توضيح أسباب احتجازه.

وفي الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر 2020، اعتقلت عناصر تابعة لـ “تحرير الشام” الناشط الإعلامي “محمد نعسان الدبل”، قرب بلدة “دركوش”، بسبب ما ينشره “من مواقف تنتقد زعيم التنظيم “أبو محمد الجولاني”، عبر صفحته الرسميّة في فيسبوك، ليتم الإفراج عنه بعد ثلاثة أيام من الاعتقال.

وسبق أن تعرض العديد من الناشطين الصحفييّن والإعلامييّن للاعتداء والاعتقال من قِبل “تحرير الشام”، وأفرج عنهم بعد إلزامهم بكتابة تعهدات خطية، بعدم تكرار ما أُسند لهم من مخالفات مزعومة.

وتم تشكيل “هيئة تحرير الشام” من فصائل متشدّدة في مناطق شمالي سوريا، وتُعتبر هيئة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً)، العماد الرئيسي لها، والتي أُعلن عن تشكيلها مطلع عام 2017، بقيادة زعيمها “أبو محمد الجولاني”.

ووثقت جهات حقوقيّة انتهاكات “هيئة تحرير الشام” المسيطرة على المنطقة بعد معارك خاضتها مع فصائل المعارضة السوريّة وأنهت وجود معظمها، لتفرض سيطرتها على كامل محافظة إدلب، فيما تُعتبر #حكومة_الإنقاذ ذراعها المدني في المنطقة.


 


التعليقات