دمشق.. الحكومة ترمي مشكلات مياه الشرب برقبة المازوت والكهرباء!

دمشق.. الحكومة ترمي مشكلات مياه الشرب برقبة المازوت والكهرباء!
drinking water

تحججت مؤسسة تابعة للحكومة السورية بنقص #المازوت والكهرباء، لتبرير عدم توفر مياه #الشرب في #دمشق وريفها.

وقال المدير العام للمؤسسة العامة لمياه # الشرب في # دمشق وريفها “سامر الهاشمي” إن «قلة توريدات #المحروقات لا يصل إلى المؤسسة لتشغيل مضخات # المياه سوى 20 ألف لتر مازوت أسبوعياً، وهذا يعني أن هناك نقصاً يصل إلى 50 ألف لتر أسبوعياً»، بحسب تصريح صحفي.

وأشار إلى أن «المشكلة هي في توفير #المازوت لمجموعات التوليد، ولا يمكن توفير مياه # الشرب بشكل مناسب ما لم يتم تأمين التغذية الكهربائية لجميع محطات الضخ على مدار الساعة، أو توفير # المازوت لتشغيل مجموعات التوليد».

وتعليقاً على تبرير المسؤول قال صاحب حساب “محمد غياث” على فيسبوك، «إذا مؤسسة # الشرب ما في مازوت شو بدنا نحكي كمواطنين وأصحاب مصالح نحتاج للمازوت والسوق السوداء اللتر بـ 3 آلاف ليرة وطالع».

ويعاني أهالي أحياء من # دمشق من عكارة مياه الشرب، في حين بررت مؤسسة مياه # الشرب ذلك بأنه ناتج عن فيضان نبع الفيجة ولا تؤثر على الصحة العامة، بحسب المؤسسة.

يذكر أن السوريين في مناطق سيطرة السلطات السورية، يشتكون مراراً من النقص الحاد في مياه # الشرب وعدم وصولها إطلاقاً لعدد من البلدات، وكذلك من تردي حالة شبكة نقل #المياه، الأمر الذي يؤدي إلى تلوث مياه # الشرب وتسبب ذلك بحالات تسمم.