بغداد 34°C
دمشق 25°C
الأربعاء 23 يونيو 2021
هل ينتزع "محرز" لقب فخر العرب من "محمد صلاح" بعد بلوغ مان سيتي نهائي أبطال أوروبا؟ - الحل نت

هل ينتزع “محرز” لقب فخر العرب من “محمد صلاح” بعد بلوغ مان سيتي نهائي أبطال أوروبا؟


أشعل تألق لاعب كرة القدم الجزائري “رياض محرز” في مباريات دوري أبطال أوروبا، مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات العربيّة، ليصل بالبعض وصفه «فخر العرب» وهو اللقب الذي كان يرافق اللاعب المصري “محمد صلاح” نجم نادي ليفربول الإنجليزي طيلة السنوات القليلة الماضية.

وقاد محرز فريقه «مانشستر سيتي» للوصول إلى المباراة النهائيّة عن جدارة واستحقاق في بطولة دوري أبطال أوروبا، وذلك للمرّة الأولى في تاريخ الفريق الإنجليزي، بعد الفوز الذي حققه الفريق على النادي الفرنسي «باريس سان جيرمان».

وكان لمحرز الدور الأبرز في هذا الفوز حيث سجل هدفاً في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي، خلال اللقاء الذي انتهى بهدفين لهدف لصالح السيتي، ليعود ويتألق في لقاء الإياب في ملعب مانشستر أمس الثلاثاء ويسجل هدفين، ويحجز بطاقة لفريقه في النهائي المرتقب الذي سيقام في مدينة إسطنبول التركيّة في 29 أيار /مايو الجاري.

وكان “رياض محرز” حديث وسائل التواصل الاجتماعي بين عشّاق كرة القدم خلال الساعات الأخيرة، حيث وصفه الآلاف من محبي اللعبة الشعبيّة بـ«فخر العرب»، في حين طالب آخرون بترشيحه إلى جائزة الكرة الذهبيّة، بالنظر إلى المستويات «الرائعة» الذي يقدمها هذا الموسم.

وقال “أحمد عبد الله” تعليقاً على تألق محرز: «محرز اليوم أثبت أنه نجم من صفوف الكبار، اعتقد أنه يترشح للكرة الذهبيّة هذا الموسم، لاعب عربي في نهائي دوري أبطال أوروبا مرة أخرى هو إنجاز ممتاز للكرة العربيّة».

في حين علّق “أنس مصلى” بالقول: «محرز فرض نفسه على جوارديولا بعد وضعه على الدكة في الفترة الأولى من الموسم، مستوى رائع ساحر ما قدمه النجم الجزائري، أتمنى له التوفيق في المباراة النهائيّة».

من جانبه نشر الصحفي “محمد عوّاد” عبر صفحته بعد دقائق من مباراة أمس صور محرز وكتب: «رياض محرز ..هل يمكن أن نرى كرة ذهبية عربية هذا الموسم؟»، وحظي منشوره بتفاعل عشرات الآلاف من متابعيه.

رياض محرز ..هل يمكن أن نرى كرة ذهبية عربية هذا الموسم؟

Posted by ‎محمد عواد‎ on Tuesday, May 4, 2021

وتشهد ليلة اليوم المباراة الثانية من إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا والتي تجمع فريق ريال مدريد الإسباني مع تشيلسي الإنجليزي، وذلك لتحديد الطرف الآخر من المباراة النهائيّة للبطولة، علماً بأن لقاء الذهاب بين الفريقين كان قد انتهى بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لمثله.


التعليقات