بغداد 31°C
دمشق 23°C
الأربعاء 16 يونيو 2021
بعد الأعظمية.. تمزيق صور قادَة إيران في البصرة - الحل نت
الجنرال "قاسم سليماني" - إنترنت

بعد الأعظمية.. تمزيق صور قادَة إيران في البصرة


لا تزال الميليشيات الموالية لإيران مستمرة باستفزازها للكثير من العراقيين بمختلف مدن البلاد، بتصرفات تبرز ولاء تلك الميليشيات إلى #طهران.

في الجديد، وضعت الميليشيات وبعض أنصارها، أمس الخميس، عدة صور للجنرال الإيراني المقتول #قاسم_سليماني والمرشد #علي_خامنئي في #البصرة جنوبي #العراق.

لكن غضب الشباب البصري دفعهم لتمزيق تلك الصور، بل وإحراق بعضها، كما صير مع صورة كبيرة لـ “سليماني” نُصبت وسط البصرة، قبل حرقها من بعض شباب عاصمة العراق الاقتصادية.

جاء هذا بعد يومين من فعل مماثل، عندما نصبت ميليشيا “العصائب” صورة كبيرة لـ “خامنئي” والمرشد الراحل #علي_خميني أمام مرقد الإمام “حنيفة النعمان” بمنطقة #الأعظمية في #بغداد.

وتسبّب ذلك الفعل برد فعل غاضب، وبخروج تظاهرة ليلية كبيرة بمنطقة الأعظمية ضد نصب الصورة، ما دفع رئيس الحكومة #مصطفى_الكاظمي بتوجيه أوامر لإزالتها، وهو ما تم فعلاً.

يُشار إلى أن “الميليشيات الشيعية”، غالباً ما تنشر صوراً لقادة إيرانيين في مناطق وسط وجنوب البلاد، الأمر الذي يعرضها للتخريب من قبل ناشطين.

لكن اللافت، توجه هذه الميليشيات ومعها الأحزاب المقربة من طهران إلى وضع صور رموز إيران بالمناطق السنية، التي تعاني أصلاً من سطوة سلاح الميليشيات.

وتزامن نصب هذه الصور مع ما يعرف بـ “يوم القدس”، وهو يوم أقرّه “خميني” في أغسطس 1979، ويكون في الجمعة الآخيرة من كل رمضان، تنديداً بـ «الاحتلال الإسرائيلي للقدس»، بحسبه.

ومنذ ذاك، اعتمدت إيران هذا اليوم للاحتفال به سنوياً بخروج تظاهرات حاشدة فيها، واصطف معها بعض أنصار “خميني” في العراق ولبنان والبحرين والكويت وحتى في اليمن وسوريا بالسنوات الأخيرة.


التعليقات