منها ألبسة الأطفال والأحذية.. الأردن يستثني بضائع سورية من حظر الاستيراد

منها ألبسة الأطفال والأحذية.. الأردن يستثني بضائع سورية من حظر الاستيراد
Syrian goods

أصدرت السلطات #الأردنية قراراً يقضي باستثناء عدد من #المواد من حظر #الاستيراد الذي يفرضه الأردن على بضائع ذات منشأ #سوري.

ونص القرار الصادر عن وزارة الصناعة الأردنية، ونشرته وكالة (بترا) للأنباء، على أن الاستثناء يستمر لمدة ٣ أشهر.

وتتضمن المواد التي تستثنى من حظر الوصول إلى الأردن من #سوريا، السكاكر والشوكولاتة والويفر والأحذية من الجلد الطبيعي، وألبسة الأطفال، والألبسة الداخلية، ومراوح الطاولة والأرض والجدران والنوافذ والسقوف ضمن كميات محددة.

وكانت الحكومة الأردنية، سمحت أواخر العام الماضي ٢٠٢٠، باستيراد 66 مادة من سوريا، من المواد التي حظرت استيرادها من سوريا.

وأصدرت وزارة الصناعة الأردنية في عام ٢٠١٩، قراراً يحظر استيراد نحو 194 سلعة من سوريا، شملت قائمة واسعة من المواد الزراعية والصناعية.

وأعادت السلطات الأردنية، في وقت سابق من أيار الحالي، فتح معبر جابر – نصيب الحدودي البري مع سوريا، لعدد ١٥٠ مسافر يومياً، كما فتحت معبر العمري البري مع السعودية لـ ٢٠٠ شخص يومياً.

ويشتكي سائقو #شاحنات سورية من إجراءات معقدة وضرائب عالية تفرضها السلطات الأردنية على شاحنات البضائع السورية التي تعبر الأردن باتجاه السعودية، الأمر الذي دفع شاحنات إلى اختيار طريق العراق – السعودية.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية