تركيا: غرامات مالية تطال سوريين لمخالفتهم حظر التجوال خلال عيد الفطر

تركيا: غرامات مالية تطال سوريين لمخالفتهم حظر التجوال خلال عيد الفطر

فرضت الشرطة التركيّة السبت، غرامة ماليّة على سورييّن في مدينة # #العثمانية ، لمخالفتهم حظر التجوال الكامل المفروض في عموم البلاد ضمن تدابير الحد من انتشار جائحة # #كورونا .

وقال مراسل (الحل نت): إن «الشرطة خالفت ثلاثة أشخاص بمبلغ 9 آلاف و450 ليرة تركيّة (ما يُعادل قرابة 1100 دولار أميركي) عند محاولتهم السفر إلى ولاية أخرى، بسيارة خاصة».

وأوضح المراسل أنّ: «الشرطة ألقت القبض أيضاً على شخصين سوريين عند أحد الحواجز وسط المدينة، قالا إنهما سياح ويحملان جوازات سفر، ليتبين دخولهما مؤخراً من سوريا بطريقة غير قانونية، حيث تم تحويلهم إلى إدارة الهجرة في الولاية، لترحيلهم».

وخالفت الشرطة التركية، مطلع الشهر الجاري، أربعة عمّال سورييّن في ولاية # #أورفا ، بمبلغ 12 ألف و450 ليرة تركيّة (ما يُعادل 1500 دولار أميركي)، عند عودتهم من مكان عملهم، خارج الولاية لعدم التزامهم بحظر التجوال المفروض».

وتفرض الشرطة التركيّة غرامة ماليّة تقدر بـ 3150 ليرة تركيّة (402 دولار أميركي) على كل شخص يتم ضبطه في الخارج خلال ساعات الحظر، وغرامة 900 ليرة تركيّة (115 دولار أميركي) على كل من يتم ضبطه وهو لا يرتدي الكمامة الطبية.

ونشرت الداخلية التركيّة بياناً عبر موقعها الرسمي قبل أيام، أوضحت فيه تفاصيل حظر التجول وحالات تُستثنى من الحظر المفروض في تركيا.

ويعيش في تركيا أكثر من 3.6 مليون لاجئ سوري وفق الإحصاءات الرسميّة، فيما يبدو أن قطاعات الإنشاءات والصناعة والنسيج والخدمات والزراعة من أكثر القطاعات التي ينشط فيها العمّال السوريّون في البلاد.

الجدير بالذكر أن الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان” أعلن عن تطبيق إغلاق كامل في البلاد اعتباراً من الخميس 29 نيسان/ أبريل الفائت وحتى 17 أيار/ مايو الجاري، وذلك في إطار تدابير مكافحة فيروس #كورونا .