سوريا.. من فاته مخصصات الرز والسكر عليه اللحاق بالسيارات الجوالة!

سوريا.. من فاته مخصصات الرز والسكر عليه اللحاق بالسيارات الجوالة!
rice and sugar

وعدت وزارة #التجارة الداخلية، #السوريين الذين لم يحصلوا بعد على مخصصاتهم من مادتي #الرز والسكر، بأنها ستبيعها لهم عبر “سيارات جوالة” ينتهي تجولها اليوم الإثنين.

وقال معاون مدير المؤسسة السورية للتجارة “إلياس ماشطة” إنه «سيتم تكثيف السيارات الجوالة المخصصة لتوزيع المواد المقننة اليوم الإثنين وذلك مع انتهاء مدة التمديد الثانية لتوزيع المواد المقننة لدورة شباط وآذار ونيسان».

وأضاف ماشطة في تصريح صحفي، أنه بإمكان أي مواطن لم يحصل على مخصصاته من المواد المقننة الحصول عليها من السيارات الجوالة من دون الالتزام بوصول رسالة الاستلام له، على حد تعبيره.

وشهدت أسعار مواد غذائية أساسية ارتفاعاً ملحوظاً في مناطق سيطرة السلطات السورية، إثر تأخر توفير مواد غذائية عبر “#البطاقة_الذكية” التي تحدد مخصصاتها الحكومة.

وسجل سعر كيلو السكر 1800 ليرة (غير المغلف) و1950 للمغلف، والرز 2200 ليرة، أي بنسبة زيادة 10 – 13 بالمئة عن الشهر الماضي، بحسب مؤشر (الليرة اليوم).

وارتفعت أسعار السكر الذي تبيعه الحكومة السورية خلال العام الماضي 2020، بنسبة تصل ٥٠ بالمئة، إذ وصل سعر كيلو السكر إلى ٥٠٠ ليرة، والرز إلى ٦٠٠ ليرة.

والكميات المخصصة عبر البطاقة الذكية هي: 1 كيلوغرام سكر، للعائلة المكونة من 4 أشخاص وأقل.

وللعائلة المكونة من 5 أو 6 أشخاص، 5 كيلوغرام، و6 كيلوغرام للعائلة المكونة من 7 أفراد وما فوق.

أما الأرز، فحددت الحكومة حصة الفرد الواحد 1 كيلو، وللفردين 2 كيلو، و3 كيلو لـ (3 أو 4) أفراد.

وللعائلة المكونة من 5 أو 6 أفراد، 4 كيلوغرام أرز، وللعائلة المكونة من 7 أفراد وما فوق 5 كيلوغرام.

وتشهد مراكز البيع التابعة للحكومة السورية، ازدحاماً شديداً، الأمر الذي يعزز فرص انتشار فيروس #كورونا، كما أن كثير من المواطنين يتفاجؤون بتغيير مركز البيع المخصص، ويضطرون للذهاب إلى مراكز في بلدات بعيدة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية