بغداد 38°C
دمشق 25°C
الأربعاء 23 يونيو 2021
الاستخبارات العراقية تحبط محاولة لاستهداف "قاعدة بلد" بصواريخ "كاتيوشا" - الحل نت
قاعدة بلد العسكرية في العراق ـ إنترنت

الاستخبارات العراقية تحبط محاولة لاستهداف “قاعدة بلد” بصواريخ “كاتيوشا”


أعلنت خلية #الإعلام_الأمني في #العراق عن إحباط محاولة لاستهداف #قاعدة_بلد الجوية بمحافظة #صلاح_الدين شمال العاصمة #بغداد.

وقالت الخلية إن: «مفارز وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، ضبطت 4 صواريخ نوع #كاتيوشا مع 4 منصات مخبأة في أحد البساتين في منطقة زنبور بمحافظة #ديالى».

ولفت بيان الخلية العراقية الذي تابعه (الحل نت) إلى أن: «الصواريخ كانت مهيأة لاستهداف قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين، لكن المخطّط تم إحباطه».

واستُهدفت القاعدة، ليل الأربعاء الماضي، بـ 3 صواريخ، «دون وقوع خسائر بشرية أو مادية» جراء القصف، وفق بيان مقتضب لخلية الإعلام الأمني.

وسبق وأن استُهدفت القاعدة بـ 5 صواريخ نوع “كاتيوشا” في (18 أبريل) الماضي، وهي تضم 34 طائرة “F 16” تستخدمها #أميركا وقوات التحالف لقصف #داعش في العراق.

وأتى استهداف “قاعدة بلد” بعد عدة أيام من تعرض مركز بغداد للدعم الدبلوماسي (BDSC) قرب #مطار_بغداد االدولي لهجوم صاروخي.

وقال المتحدث باسم #التحالف_الدولي حينها، العقيد #واين_ماروتو إن: «صاروخاً واحداً سقط بالقرب من BDSC، ولم يتسبب في وقوع إصابات أو أضرار، والهجوم قيد التحقيق».

وأضاف “ماروتو” بتغريدة عبر حسابه بمنصة #تويتر أن: «كل هجوم ضد الحكومة العراقية وإقليم كردستان والتحالف، يقوض سلطة المؤسسات العراقية وسيادة القانون والسيادة الوطنية العراقية».

ومنذ مقتل الجنرال الإيراني #قاسم_سليماني في (3 يناير 2020) بضربة أميركية قرب مطار بغداد، تستهدف الميليشيات الولائية، الوجود الأميركي بالعراق من سفارة وقواعد وأرتال عسكرية بشكل شبه دوري، دون وضع حد لها من #الحكومة_العراقية.

ووصل عدد الهجمات التي استهدفت المصالح الأميركية في العراق منذ تسنّم #جو_بايدن لرئاسة #أميركا في (21 يناير) الماضي وحتى اليوم إلى 41 هجوماً، تبنّت بعضها الميليشيات الموالية إلى #إيران.


التعليقات