بغداد 38°C
دمشق 27°C
الخميس 29 يوليو 2021
بشهادة معلمة سورية «حافظ الأسد الابن ينتظر شقيقته زين يوميّاً أمام مركز الامتحانات» - الحل نت


أثار منشور لمدرّسة سوريّة عبر وسائل التواصل الاجتماعي موجة استنكار واسعة من قبل السوريين، بعدما تحدّثت المدرسة عن مشاهداتها في إحدى مراكز الامتحانات بدمشق، الذي شهد تقديم “زين الأسد” وهي ابنة الرئيس السوري “بشار الأسد” لامتحانات الشهادة الثانويّة.

ونقلت الصفحات الموالية عن المدرّسة “وئام حميدي” قولها «خلال عملي في واحد من المراكز الامتحانيّة اللي قدمت فيه زين الأسد بنت السيد الرئيس امتحان البكالوريا، كان حافظ أخوها لـ زين يجي كل يوم لياخد زين من المركز عالبيت بعد ما تخلص امتحان وإنو حافظ مثال للأدب والتهذيب والبساطة».

وحاولت بعض الصفحات الموالية تصوير الحدث على أنه مثال لتواضع «عائلة الرئيس»، وقالت: «زين كإبنة رئيس، المفروض تنطرها مرافقة لتخلص الامتحان، بس هيي كمان متل أي بنت، بدها أخوها هوي يكون ناطرها، هوي يكون معها، مو المرافقة ولا الحراسة».

الآنسة #وئام_حميدي، إحدى المراقبات بالمركز الإمتحاني اللي قدمت فيه زين الأسد بنت السيد الرئيس امتحان البكالوريا، كتب على…

Posted by ‎شبكة أخبار حلب الشهباء‎ on Thursday, June 24, 2021

وأثارت تلك المنشورات موجات هائلة من الاستنكار عبر التعليقات على مواقع التواصل، وأكد متابعون أن منشور المدرّسة يعبّر عن مدى «الاستكانة» التي يعيشها بعض العاملين في القطاع الحكومي، للعائلة الحاكمة في البلاد.

وقال “عمر الشام” تعليقاً على شهادة المدرّسة ساخراً: «الله عليك يا فخر الرياضيات، استمر بدنا تستلم مصلحة الوالد من بعده»، في حين علّقت “لمى الأحمد” بالقول: «أديش مستفزة طريقة الطرح، تحاولوا يعني تمحوا ذنوب هالعيلة بهيك موقف تافه».

وأضاف “سامر الريحاوي” قائلاً: «ما شالله، يا جماعة اي خلّونا نحتفل بابن السيد الرئيس أنه طلع متله متل شباب باقي البلد، فعلاً موقف يستحق النشر، بلد يحتفل بموقف يصوّر ابن الرئيس على أنه طبيعي متله متل البشر، لا يستحق بأنه يكون “بلد” أصلاً».

وكانت امتحانات الثانويّة العامة بدأت في سوريا نهاية الشهر الفائت، بفرعيها (الأدبي والعلمي) ضمن مناطق سيطرة الحكومة السوريّة، ووصل عدد الطلاب المتقدمين إلى 259 ألف و 445 طالباً وطالبةً، توزعوا على 2254 مركزا امتحانها في مختلف المحافظات، بحسب ما أفادت به وزارة التربية بدمشق.


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية