استعراض للحشد من دون “فصائل السيستاني”.. والكاظمي يلتقي بـ”الخال”

استعراض للحشد من دون “فصائل السيستاني”.. والكاظمي يلتقي بـ”الخال”
استعراض فصائل الحشد الشعبي ـ إنترنت

انطلقت، اليوم السبت في محافظة #ديالى العراقية، فعاليات الاستعراض العسكري لألوية وفصائل تابعة لهيئة #الحشد_الشعبي.

وشارك في العرض العسكري الذي أقيم في معسكر “أبو منتظر المحمداوي” شمال ديالى نجو عشرين ألفاً من عناصر الحشد، إضافة لعرض أنواع مختلفة من الأسلحة والصواريخ والراجمات والطائرات إيرانية الصنع.

وأفادت مصادر صحافية، بأن ديالى شهدت انتشاراً أمنياً كثيفاً لتأمين الاستعراض بعد تأجيله عدة مرات بسبب خلافات بين قادته حول تفاصيل تنظيمه، والأسلحة المستخدمة فيه.

وحضر رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي، وقادة في #وزارة_الدفاع وقيادات أخرى في الحشد منها أبو فدك المحمداوي رئيس أركان الحشد الشعبي، الملقب بالخال، والمتهم بأصدار أوامر قتل بحق المتظاهرين عام 2019، وفالح الفياض رئيس هيئة الحشد.

قاسم الأعرجي ـ “أبو فدك” الخال ـ مصطفى الكاظمي

لكن بعض فصائل “الحشد” قرّرت الانسحاب من الاستعراض، وعدم المشاركة به، وهذه الفصائل هي “حشد المرجعية”، أي أنها تابعة للمرجع الديني في مدينة #النجف، #علي_السيستاني.

كما أن قوات #سرايا_السلام التابعة لرجل الدين #مقتدى_الصدر، هي الأخرى لن تشارك في هذا الاستعراض، لأسباب تتعلق بالانشقاق من الحشد الشعبي.

وفصائل “حشد العتبات”، هي: “فرقة الإمام علي القتالية، فرقة العباس القتالية، لواء علي الأكبر، وأنصار المرجعية”، التي كانت قد عقدت في ديسمبر المنصرم مؤتمراً خاصاً بها واعترضت على نهج وخطوات الفصائل التي تنتمي بالولاء لإيران.

وتأسّس “الحشد الشعبي” في يونيو 2014 بفتوى من “السيستاني” لمقاتلة تنظيم #داعش الذي احتل ثلث مساحة #العراق أنذاك، إلا أن الفصائل الولائية استغلت الفتوى لأغراض سياسية والعبث بأمن العراقيين وتهدّيدهم بعد هزيمة التنظيم.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق