المخابرات السوريّة تشن حملة ضد تجار دمشق وتعتقل العشرات بسبب «التعامل بغير الليرة»

المخابرات السوريّة تشن حملة ضد تجار دمشق وتعتقل العشرات بسبب «التعامل بغير الليرة»

شنّت المخابرات السوريّة خلال الأيام القليلة الماضية حملة دهم واسعة، في أسواق العاصمة دمشق، واعتقلت عشرات الشبّان وأصحاب المحال التجاريّة بتهمة «التعامل بغير الليرة السوريّة».

وأفاد موقع «صوت العاصمة» الأحّد بأن المخابرات «نفّذت حملة اعتقال في أسواق الصالحيّة والشعلان والحمراء في دمشق، واعتقلت أكثر من 35 شاباً من أصحاب المحال التجارية وموظفيهم، بتهمة التعامل بغير الليرة السورية».

وبحسب المصدر فإن عناصر الدوريّات «صادرت عشرات الهواتف وأجهزة الكمبيوتر من المحال التجارية خلال عملية الدهم، والتي تقدّر قيمتها بملايين الليرات السورية».

وجاءت حملة المداهمات تزامناً مع بدء من #تجار سوق #البزورية الشهير في العاصمة السورية #دمشق إجراءات لإغلاق محالهم، بعد ضغوط من جهة أمنية تدعى «المكتب السري».

و يفرض عناصر «المكتب السري» #إتاوات على #التجار تصل إلى ملايين الليرات السورية شهريّاً، الأمر الذي دفع عدد من التجار إلى إفراغ مستودعاتهم تمهيداً لإغلاق متاجرهم بشكل نهائي.

والمكتب السري يتبع لجهة استخباراتية لا تعرف هويتها بالتفصيل، وعمله الأساسي نهب الأموال بطريقة مباشرة وسهلة من التجار وأصحاب المستودعات وغيرهم ممن يتصدرون ويعملون في الساحة الاقتصادية، بحسب ما نقل موقع «صوت العاصمة».

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول شرق أوسط