بسبب قرارٍ من دمشق.. عشرات شاحنات الأثاث السورية عالقة على الحدود مع الأردن منذ شهرين

بسبب قرارٍ من دمشق.. عشرات شاحنات الأثاث السورية عالقة على الحدود مع الأردن منذ شهرين
الشاحنات السورية - إنترنت

تستمر الحكومة # #السورية بتجاهل أوضاع عشرات # #الشاحنات العالقة عند الحدود مع # #الأردن ومنعها من دخول البلاد، مقابل رفض الحكومة #الأردن ية عودتها من حيث أتت.

ويبلغ عدد #الشاحنات التي تحمل أثاثاً لسوريين، 80 شاحنة، عالقة منذ شهرين عند معبر # #نصيب مع # #الأردن ، بعد صدور قرار من الحكومة #السورية يلغي إعفاء الأثاث الشخصي للسوريين القادمين إلى بلدهم من # #الضرائب .

وقال مصدر في الجمارك، إنه لا يمكن التعامل مع حمولة هذه #الشاحنات إلا على أنها مهربات، وهو ما لا يقبل به أصحاب العفش، لما سيترتب عليهم غرامات مالية كبيرة، بحسب صحيفة (الوطن).

والحل الذي يمكن تنفيذه في مثل هذه الحالة الخاصة، هو فرض رسم مقطوع على هذه الحمولات من العفش والسماح لها بالدخول، وهو ما يحتاج لقرار استثنائي، بحسب المصدر.

في وقتٍ، طالب سائقو #الشاحنات بمنحهم مهلة قبل تنفيذ قرار الحكومة، ليتمكّنوا من دخول سوريا.

ويصب القرار الحكومي، في صالح تجار الأثاث المستعمل أو ما يعرف في سوريا بأثاث “التعفيش” أي المسروق من منازل هُجِّر أصحابها خلال # #الحرب .

ومن المتوقّع أن يستغني القادمون إلى البلاد للإقامة الدائمة، عن اصطحاب أمتعتهم وأثاثهم المنزلي، بسبب ارتفاع تكلفة إدخالها عبر المعابر الحدودية، واللجوء لشراء ما يحتاجونه من أسواق بيع الأدوات المستعملة.