وفاة طفلين نازحين غرقاً بنهر الفرات شرقي دير الزور

وفاة طفلين نازحين غرقاً بنهر الفرات شرقي دير الزور
"نهر الفرات"-إنترنت

توفي طفلان نازحان، اليوم السبت، غرقاً، أثناء السباحة في مياه نهر الفرات ببلدة # #الحوايج في ريف # #دير_الزور الشرقي.

وقال مراسل (الحل نت): إن «طفلان نازحان من مدينة # #حلب ، (13 و9 أعوام)، قضيا غرقاً بجانب جسر # #الميادين المدمر من جهة “ #الحوايج ”، أثناء السباحة في مناطق عميقة من النهر بعيداً عن الضفة، دون أن يتمكن أحد من انتشالهما، نتيجة تيارات النهر الشديدة التي ابتلعت الجثتين بسرعة».

حادثة غرق الطفلين ليست الأولى التي تحدث في تلك المنطقة، فقد قضى طفل نازح من بلدة # #الجرذي يبلغ من العمر 11 عاماً، غرقاً، في ذات المنطقة، قبل ثلاثة أيام، وعثر على جثته بعد يوم كامل، عائمة فوق النهر من جهة “ #الحوايج ”.

وفي مطلع الأسبوع الجاري، قضى الشاب “ياسر الخلف” في مياه نهر الفرات ببلدة # #الشميطة غربي دير الزور أثناء محاولة السباحة.

وأوضح المراسل أن «غالبية الأهالي يلجؤون إلى النهر في هذه الأوقات، هرباً من الحرارة المرتفعة، إضافةً لاستخدامه بعض الأحيان في عمليات غسيل الملابس، خاصةً من قبل النازحين المتواجدين في المنطقة، بسبب الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي وفقدان المياه أيضاً».

وازدادت حالات الغرق بنهر الفرات في الأونة الأخيرة ،حيث شهد ريف دير الزور الشرقي أكثر من 6 حالات، جميعها لأطفال لم تتجاوز أعمارهم 13 عاماً.