بعد قرار التمديد.. أول دفعة مُساعدات تصل سوريا عبر معبر “باب الهوى”

بعد قرار التمديد.. أول دفعة مُساعدات تصل سوريا عبر معبر “باب الهوى”
الصورة من الإنترنت

وصلت أول دفعة مُساعدات إلى #سوريا، السبت، عن طريق معبر #باب_الهوى الحدودي مع #تركيا، وذلك بعد قرار #مجلس_الأمن بتمديد المُساعدات.

وأرسلت #الأمم_المتحدة 41 شحنة مُساعدات، تحتوي على اختبارات الكشف عن فايروس #كورونا وحليب أطفال، بالإضافة إلى مواد غذائية وأدوات قرطاسية، فيما سيجري توزيعها على المحتاجين في إدلب وريفها، وفق وسائل إعلام محليّة.

وأقر مجلس الأمن الدولي بالإجماع، الجمعة، تمديد آلية دخول المساعدات عبر الأمم المتحدة باستخدام الحدود إلى سوريا على مرحلتين من معبر “باب الهوى”، بعد موافقة #روسيا عليه.

من جانبها، اعتبرت #الولايات_المتّحدة أن موافقة روسيا على قرار مجلس الأمن بتفويض الأمم المتحدة لإدخال المساعدات إلى سوريا باستخدام معبر “باب الهوى” لمدة ستة أشهر قادمة قابلة للتجديد، بمثابة انطلاقة جديدة للعلاقة بين الجانبين.

وجاء قرار التمديد بناءً على مفاوضات بين الدول الكبرى، شهد تلويحاً روسيًا برفض الآلية ومطالبة المجلس اعتماد #الحكومة_السورية من أجل إدخال المساعدات إلى مناطق الشمالين الشرقي والغربي في سوريا.

فيما كان من المقرر أن ينتهي، السبت العاشر من تموز/ يوليو الجاري، تفويض مجلس الأمن لعملية “الأمم المتحدة” الطويلة الأمد لإيصال المساعدات إلى شمالي سوريا من تركيا.

وكان الأمين العام لـ”الأمم المتّحدة” “أنطونيو غوتيرش” قد حذّر “مجلس الأمن” من «عواقب وخيمة» في حال فشله في تجديد التفويض الخاص بإدخال المساعدات الإنسانيّة إلى سوريا باستخدام معبر «باب الهوى»، مما قد يشكل كارثة إنسانية على أكثر من 3 ملايين سوري يقطنون شمال غربي سوريا.


 

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية