“الكاظمي” يُعلن القبض على قتلَة “هشام الهاشمي”

“الكاظمي” يُعلن القبض على قتلَة “هشام الهاشمي”
الخبير الأمني "هشام الهاشمي" - إنترنت

أعلن رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي، اليوم الجمعة، القبض على قتلة الخبير الأمني #هشام_الهاشمي.

وقال “الكاظمي” في تغريدة عبر حسابه على منصة #تويتر: «وعدنا بالقبض على قتلة “هشام الهاشمي” وأوفينا الوعد».

مُضيفاً: «وقبل ذلك وضعنا فرق الموت وقتلة “أحمد عبد الصمد” أمام العدالة، وقبضت قواتنا على المئات من المجرمين المتورطين بدم الابرياء».

‏وأردف: «من حق الجميع الانتقاد، لا نعمل للإعلانات الرخيصة ولا نزايد، بل نقوم بواجبنا ما استطعنا لخدمة شعبنا وإحقاق الحق».

وقبل الإعلان الرسمي الحكومي، كشف الباحث الأكاديمي في شؤون الشرق الأوسط، “نبراس الكاظمي”، تفاصيل اعتقال أحد منفذذي اغتيال “الهاشمي”.

وقال “الكاظمي” في سلسلة تغريدات عبر “تويتر” إن: «الرجل الذي أطلق النار على “الهاشمي”، هو ملازم أول بوزارة الداخلية، تم تعقبه إلكترونياً واعتقاله».

وأضاف آن: «القاتل أدلى باعترافاته بشكل كامل ومفصّل، (…) واعترف بانتمائه إلى ميليشيا “كتائب حزب الله العراقية المقربة من #إيران».

وأوضح “الكاظمي” أن: «القاتل اعترف بأن الدافع المزعوم لقتل “الهاشمي” هو قرب “الهاشمي” من الأميركيين».

مؤكّداً: «كنت صامتاً على هذه المعلومات لفترة من الوقت، لكن في وقت مبكر من الليلة ستبث الحكومة العراقية الاعترافات على محطتها التلفزيونية الرسمية».

لافتاً إلى أنه: «كان من المقرر أن يتزامن بث الاعترافات مع زيارة رئيس الوزراء “الكاظمي” للولايات المتحدة في (24 يوليو) الحالي، لكن الحكومة مرت بعدة دورات متتالية من الأخبار السيئة، وهم يريدون تغيير الجو السلبي».

وأشار إلى أنه: «قد يزعم البعض أن الاعتراف انتزع تحت التعذيب ولكن لا يبدو أن هذا هو الحال. لقد اعترف القاتل طوعاً».

وفارقَ “الهاشمي” الحياة عن عمر /47/ سنة، إثر اغتياله في (6يوليو 2020)، وهو بسيارته أمام منزله بمنطقة #زيونة شرقي #بغداد على يد مسلّحين مجهولين كانوا يستقلون دراجات نارية.

ويعد “الهاشمي” من أبرز الباحثين في مجال الأمن والسياسة، وهو خبير أمني معتمد من قبل وسائل الإعلام العربية والأجنبية وعدد من جامعات ودور البحث في العالم.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق