«الفرقة الرابعة» تستولي على منازل مدنييّن شرقي دير الزور وتحولها لمقراتٍ عسكريّة

«الفرقة الرابعة» تستولي على منازل مدنييّن شرقي دير الزور وتحولها لمقراتٍ عسكريّة
الصورة من الإنترنت

استولت “الفرقة الرابعة” في الجيش السوري، اليوم الاثنين، على منازل مدنيين في ريف دير الزور الشرقي، لتحولها إلى مقرات عسكريّة تابعة لها.

وقال مراسل (الحل نت)، إن «عناصر من “الفرقة الرابعة” استولوا على 12 منزلاً في مدينة الميادين، وحولوهم إلى مقراتٍ، بحجة أن أصحابها ينتمون لـ”المعارضة الخارجيّة”».

وأوضح المراسل، أن «أربعة منازل تقع بالقرب من بنك الدم، فيما تتوزع المنازل الأخرى بين المنطقة الممتدة من مشفى “السعيد” باتجاه “الكورنيش”، حيث تسيطر قوات الحرس الثوري الإيراني على المنطقة الأخيرة».

واستولت ميليشيا حزب الله اللبناني، في الـ19 من الشهر الجاري، على أربعة منازل في بلدة “الطيبة” المحاذية لمدينة الميادين، وحولتها إلى مقرات لها أيضاً.

وفي مطلع الشهر الجاري، استولت ميليشيا “فاطميون” على سبعة منازل بمحاذاة بناء المحكمة داخل الميادين، وحولتها لمقرات عسكريّة جديدة لها، تعود ملكيتها لمدنيين نازحين ضمن مناطق سيطرة الفصائل المواليّة لـ تركيا شمال شرقي حلب.

وتتكرر حوادث الاستيلاء على منازل المدنييّن في مدينتي البوكمال والميادين، سواء من قبل ميليشيا “الحرس الثوري” وبقية الميليشيات الإيرانيّة الأخرى التابعة له، أو من قبل القوات الحكوميّة، بحجج كثيرة أبرزها الانتماء لمعارضة الخارج أو لأحد فصائل المعارضة المسلحة.