ضحايا من المدنيين باشتباك مسلح بين القِوَى الأمنية ومجموعات موالية للقوات الحكومية في دير الزور

ضحايا من المدنيين باشتباك مسلح بين القِوَى الأمنية ومجموعات موالية للقوات الحكومية في دير الزور
أحياء مدينة دير الزور المأهولة- إنترنت

أسفرت اشتباكات مسلحة بين مليشيا #الدفاع_الوطني وعناصر من #الأمن_العسكري، أمسِ الأربعاء، في الأحياء المأهولة بالسكان في مدينة #دير_الزور شرقي #سوريا، عن مقتل مدني وإصابة آخر.

وقال مراسل (الحل نت)، إنّ: «اشتباك مسلح حصل نتيجة مشادة كلامية بين الطرفين، على خلفية توقيف الأمن العسكري لمجموعة عناصر من “الدفاع الوطني” بحجة حملهم للسلاح داخل سوق المدينة، ما أدى لمقتل مدني وإصابة آخر بجروح بليغة».

وأشار المراسل، إلى أنّ «الاشتباك استمر قرابة نصف ساعة، أصيب فيه عناصر من كلا الجانبين أيضاً، إذّ تم إسعافهم إلى المشفى العسكري لتلقي العلاج»، مضيفاً أنّ دوريات من الشرطة العسكريّة الروسيّة تدخلت لفض النزاع.

وهذه الحادثة ليست الأولى التي يسقط فيها قتلى من المدنيين، نتيجة الاشتباكات المتكررة لعناصر الأمن العسكري مع مليشيات “الدفاع الوطني” في المدينة ذاتها، فقد شهد شهر يونيو/حَزِيران الفائت، وقوع أكثر من اشتباك بين الطرفين لأسباب عدة، وسقوط قتلى وجرحى منهم.

وفي السياق، قتل مدني آخر، إثر إلقاء قنبلة في مشاجرة بين عناصر من مليشيا جيش “العشائر” بحي #الشيخ_ياسين بداخل المدينة، وفقاً لحديث المراسل.

وتتشارك القوات الحكومية ﻭﻓﺮﻭﻋﻬﺎ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻴﻠﻴﺸﻴﺎﺕ الإيرانية ﻭﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ، ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺎﻃﻖ #ﺩﻳﺮ_ﺍﻟﺰﻭﺭ ‏(ﻏﺮبي ﺍﻟﻔﺮﺍﺕ‏)، حيث تشهد هذه المناطق فلتاناً أمنياً وتجاوزات ترتكبها عناصر هذه المليشيات بحق المدنيين، دون أي تدخل من الجهات المسؤولة في المنطقة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية