اليابان تُقدّم مليونَي دولار لدعم الانتخابات العراقية

اليابان تُقدّم مليونَي دولار لدعم الانتخابات العراقية
الانتخابات في العراق - إنترنت

قدّمت اليابان، اليوم الاثنين، دعماً بمليوني دولار للعملية الانتخابية في العراق عبر بعثة الأمم المتحدة في العراق، يونامي.

ورحبت البعثة، في بيان لها، بمساهمة قدرها 216 مليون ين ياباني (2 مليون دولار أميركي) من اليابان لمشروع تقوده الأمم المتحدة لدعم بناء القدرات داخل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية.

ونقل بيان البعثة عن السفير الياباني لدى العراق، “سوزوكي كوتارو” قوله إن: «الانتخابات هي أكثر مناسبة أساسية لترجمة إرادة الشعب العراقي وتطلعاته إلى سياسة وطنية».

مُردفاً: «نأمل أن تساعد هذه المعونة من حكومة وشعب اليابان في تعزيز قدرات تكنولوجيا المعلومات لدى مفوضية الانتخابات، وتنفيذ التدابير الوقائية من فيروس كورونا، وأن تساهم في جهود الحكومة العراقية لضمان الشفافية والمصداقية في الانتخابات المقبلة».

وحدّدت # #الحكومة_العراقية  بوقت مضى من هذا العام، تاريخ (10 أكتوبر 2021) موعداً لإجراء انتخابات مبكّرة، تحقيقاً لمطلب “انتفاضة تشرين”.

ويتخوّف الشارع العراقي من تهديد الميليشيات للعملية الانتخابية، عبر منعها للشباب المستقل المنبثق من التظاهرات من الترشح للانتخابات.

إذ يقولون: «لا يمكن ضمان نزاهة أصواتنا، ولانستطيع الذهاب لمراكز الاقتراع للتصويت للمستقلين، بظل تهديد سلاح الميليشيات المنفلت».

وخرجت في أكتوبر 2019، تظاهرات اجتاحت الوسط والجنوب العراقي وبغداد، عرفت بـ “انتفاضة تشرين” طالبت بتغيير الوجوه السياسية الحالية

لكن الميليشيات وقوات الشغب، قتلت وخطفت وعذّبت وأخفَت المئات من الناشطين والمتظاهرين بالسلاح الكاتم وبالقناص وبالقنابل الدخانية.

وقتل منذ تظاهرات أكتوبر، زهاء 700 متظاهر وأصيب نحو 25 ألفاً، بينهم 5 آلاف محتج بإعاقة دائمة، وفق الإحصاءات الرسمية وغير الرسمية.