مصدرٌ مسؤول لـ (الحل نت): «الإدارة الذاتيّة تدرس احتمالية رفع أسعار المحروقات»

مصدرٌ مسؤول لـ (الحل نت): «الإدارة الذاتيّة تدرس احتمالية رفع أسعار المحروقات»
محطة محروقات في القامشلي- أرشيف (الحل نت)

قال مصدرٌ مسؤول في #الإدارة_الذاتية لشمال شرقي #سوريا، إنها تناقش إمكانية إعادة رفع أسعار المحروقات، وذلك بعد ثلاثة أشهر من تراجعها عن قرارٍ شهد اعتراضاً وموجة احتجاجات واسعة من قبل سكان المنطقة.

وأوضح الرئيس المشترك لمكتب المحروقات العام في الإدارة الذاتيّة، “صادق خلف”، أن القرار الجديد لن يتضمن رفعاً للأسعار كما كان في القرار 119 الذي تراجعت عنه الإدارة الذاتيّة خلال شهر أيار/ مايو الفائت.

وأضاف لـ(الحل نت) أن أسعار المحروقات حالياً لا تُغطي تكاليف النقل بالنسبة للصهاريج بين المناطق المختلفة والإنتاج، إضافةً لمصاريف التصفية بالنسبة للحراقات.

في حين لم يُحدّد المسؤول فترة صدور القرار، ولا عن النسب المحتملة التي قد ترتفع بها أنواع المشتقات النفطية.

وكانت الإدارة الذاتيّة قد تراجعت في الـ19 من أيار/ مايو الفائت عن القرار رقم 119 القاضي برفع أسعار جميع أنواع المحروقات عقب يومين من إقراره بعد اندلاع احتجاجات شعبية طالبت بإلغائه.

وشمل قرار الإدارة الذاتيّة السابق، رفع أسعار جميع أصناف المحروقات بنحو 100% و350%، وذلك بعد نحو شهر من رفع رواتب الموظفين في مؤسساتها بنحو 30%.