إقليم كردستان يُعزز أمن المنافذ الحدودية

إقليم كردستان يُعزز أمن المنافذ الحدودية
تعبيرية ـ إنترنت

وكالات

قرر نائب رئيس وزراء #إقليم_كردستان العراق قوباد طالباني، اليوم الأحد، التركيز على توفير قوات عمليات “الآسايش” في محافظة #السليمانية في منفذي “باشماخ”، و”برويزخان” الحدوديين.

وبحسب بيان رسمي، فإن قرار قوباد جاء «بهدف التصدي لعمليات التهريب، وانتهاك القانون، وخرق التعليمات الصادرة من الحكومة».

واحتوى نص القرار على أن «تتمركز تلك القوات التابعة لمؤسسة الأمن (الآسايش) بالإقليم في منفذي (باشماخ)، و(برويزخان) إضافة إلى معابر جمركية أخرى».

مضيفاً أن «القرار يدخل حيز التنفيذ اعتباراً من يوم غد الاثنين. وهي بداية للإصلاح وسيادة القانون وحماية الحقوق العامة»، بحسب تعبير البيان.

قبل ذلك، أفاد مسؤولون ونواب وأعضاء في الحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، بتكليف نائب رئيس حكومة كردستان قوباد طالباني بالإشراف على جميع المعابر الحدودية في الأقليم.