تركيا تُرسل 130 مُقاتلاً من «الجيش الوطني» إلى ليبيا وتُعيد آخرين إلى سوريا

تركيا تُرسل 130 مُقاتلاً من «الجيش الوطني» إلى ليبيا وتُعيد آخرين إلى سوريا
الصورة من الإنترنت

أرسلت #تركيا، 130 مُقاتلاً من عناصر فصائل #الجيش_الوطني الموالي لها، إلى الأراضي الليبيّة، الاثنين، في عمليّة تبادل مع عددٍ مُماثل من عناصر الفصائل ليعودوا إلى #سوريا.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عناصر الفصائل «عادت خلال الساعات الفائتة، وفي المقابل خرجت دفعة مماثلة من مناطق نفوذ الفصائل والقوات التركيّة شمالي سوريا، إلى تركيا ومنها إلى ليبيا، في استمرار لتواجد الفصائل السوريّة على الأراضي الليبيّة دون عودة نهائية لهم».

وفي العاشر من تموز/ يوليو الفائت، كانت المخابرات التركيّة والفصائل السوريّة الموالية لتركيا تتجهز لإرسال دفعة جديدة من المرتزقة السورييّن إلى ليبيا، في وقتٍ تكون فيه عمليات تبادل المُقاتلين السورييّن من وإلى ليبيا، كل 15 يوماً، وفقاً للمرصد الحقوقي.

وتُجند القوات التركيّة مُقاتلين سورييّن وتُرسلهم إلى ليبيا بهدف خدمة مصالحها الخارجيّة، مقابل راتب شهري يقدر  بـ 500 دولار أميركي.

ولا تزال تركيا تحتفظ بـ 7 آلاف عنصر من فصائل “الجيش الوطني” في ليبيا، رغم المطالب الدوليّة بخروج جميع المُقاتلين من الأراضي الليبيّة.

وسبق أن أكّد تقريرٌ أعدّته منظمة “سوريّون من أجل الحقيقة والعدالة” أن فصائل “الجيش الوطني”، تُجنّد قاصرين مراهقين سوريين وتُرسلهم إلى ليبيا للمشاركة في #الحرب_الأهلية هناك.


 

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية