أمين بغداد: سعر البسطة الواحدة بالشورجة 60 ألف دولار.. حملة إزالة التجاوزات مستمرة

أمين بغداد: سعر البسطة الواحدة بالشورجة 60 ألف دولار.. حملة إزالة التجاوزات مستمرة
سوق الشورجة في بغداد - إنترنت

قال أمين بغداد، “علاء معن” بمقابلة متلفزة إن: «حملة إزالة التجاوزات هي جزء من النهوض ببغداد من جديد».

وأضاف أن: «الحملة ليست بفعل أو رد فعل “لاستشهاد” مدير بلدية # كربلاء “عبير سليم”. لكن “استشهاده” أدى إلى زيادة زخم حملات الإزالة».

وأردف “معن”: «هناك تعاطف من قبل المواطنين مع حملات الإزالة، وخلال أسبوع واحد ازيل نحو 10227 تجاوزاً من العاصمة بغداد».

«التجاوز جزء من العشوائية، وهما مخالفان لقوانين الدولة. ما يقارب (12 %) من مساحة العراق، عبارة عن تجاوز». وفق “معن”.

وأشار “معن” إبان المقابلة التي أجرتها معه محطة (آسيا) المحلية إلى: «وجود 120 ألف وحدة سكنية، تقع ضمن مسمى العشوائيات في بغداد».

وأرجع سبب ذلك إلى: «عدم وجود سياسة إسكانية على مدى السنوات الماضية، الأمر الذي فاقم العشوائيات»، على حد تعبيره.

مُبيّناً: «لكن منصة “داري” التي اطلقها رئيس الوزراء التي جاءت لتوفير الدور السكنية للمواطنين، ستعالج موضوع العشوائيات».

وكشف أن: «سعر البسطة الواحدة في سوق الشورجة التجاري، يصل إلى 60 ألف دولار، لذا وجهت بعدم إزالة تلك البسطات لعدم خلق ضرر لأصحابها».

موضّحاً: «طلبنا من أصحاب البسطات في الشورجة، جعلها متحركة، توضع وقت عملهم وتزال بعدها، لحين إيجاد البدائل لهم».

ومطلع أغسطس الجاري، قتل مدير بلدبة كربلاء، “عبير سليم”، على يد شخص أطلق الرصاص نحو صدره، أثناء إشرافه على حملة لإزالة التجاوزات بكربلاء.

وعرف فيما بعد أن القاتل “حسين جواد عبد الأمير”، الذي حُكم عليه بالإعدام، يعمل في مكتب أحد المقربين من. رئيس الوزراء الأسبق، نوري_المالكي.

وأدى مقتل “عبير سليم”، إلى تسريع الحكومة لحملتها بإزالة التجاوزات، وسمّتها “مشروع. عبير سليم”، حسب رئيس الحكومة، مصطفى_الكاظمي.