(بالصور)- تختلف كلّياً عن التقليدية.. ماذا تعرف عن (الطائرة المؤخّرة)؟

 (بالصور)- تختلف كلّياً عن التقليدية.. ماذا تعرف عن (الطائرة المؤخّرة)؟

بسعة 100 راكب ونسبة انبعاثات لا تتجاوز 10% مقارنة بالطائرات التقليدية، تستعد شركة Hybrid Air Vehicle  لإطلاق منطادٍ ضخم من المتوقع أن يبدأ بالعمل عام 2025.

المنطاد Airlander 10 الذي يعمل على الكهرباء وأطلق عليه اسم ” الطائرة المؤخرة”،  سيمنح الركاب متعةً إضافية خلافاً لطائرة الركاب النموذجية المغلقة.

فبحسب موقع (news.yahoo)، فإن الركوب في Airlander 10 أشبه بركوب العبّارة منه بالطائرة، لذلك سمي بـ “العبّارة السريعة”.

إذ سيكون النقل على متن Airlander 10 أكثر هدوءاً وإشراقاً واتساعاً، بفضل  نوافذ تمتد من الأرض حتى السقف، لتوفير إطلالة بانورامية على الخارج.

كذلك سيتوفر على متن الطائرة خدمة WiFi ومطبخ ودورة مياه وبار مشروبات، بحسب التقرير.

أما عن عيوبها، فإن السفر على متن Airlander 10، سيستغرق وقتاً أطول مقارنةٍ بالطائرة التقليدية.

مع الأخذ بعين الاعتبار الوقت اللازم للصعود إلى الطائرة والانتظار، مثل تسجيل الوصول والإجراءات الأمنية، التي تعتبر نموذجية ضمن روتين السفر.