نادي نساء الموصل.. المشروع الحلم أصبح حقيقة – (صور)

نادي نساء الموصل.. المشروع الحلم أصبح حقيقة – (صور)
من نادي نساء الموصل، المصدر: (سبوتنك)

شهدت محافظة نينوى، افتتاح نادي نساء الموصل، ليكون أول ناد ترفيهي مخصّص للنساء بتلك المحافظة الواقعة بشمالي العراق.

ويقع نادي نساء الموصل، في الجانب الأيسر من مدينة الموصل، ويتكوّن من طابقين، وشيد على مساحة 250 متراً مربعاً.

ويتكون النادي من عدة أركان متنوعة، تختص بالترفيه والكتب والفن والثقافة والأطفال، ناهيك عن ركن تعرض على طاولته السلع والأدوات المصنعة يدوياً.

نادي نساء الموصل

من نادي نساء الموصل، المصدر: (سبوتنك)

وما يميز النادي النسائي، جمال ألوان جدرانه المتنوعة، ومن أجملها، هي الجدران الملونة بالجوري الفاتن والفوشي والزهري والورود.

اسم النادي هو “Feminine Corner”، حسب وكالة (سبوتنك) الروسية، التي سلّطت الضوء على افتتاح النادي في تقرير لها، يوم الثلاثاء.

وتقول موسّسة النادي، “صهباء نزار” إن: «فكرة تأسيس ناد مختخص بالسيدات، كانت حلماً يراودني منذ أن كنت في الـ 15 من عمري».

 نادي نساء الموصل

من نادي نساء الموصل، المصدر: (سبوتنك)

وتضيف “صهباء”: «كنت أرى السيدات من أقاربي وأهلي يشكون دوماً من عدم وجود مكان مخصص لهن فقط، يتبادلن فيه الضحكات بحرية دون قيود».

وتمتلك “نزار” شهادة الدكتوراه في القانون، بعد دراستها في كلية الحقوق، حسب حديثها لوكالة (سبوتنك عربية).

«عندما كبرت (…) أدركت مدى حاجتنا لهكذا متنفس نهرب إليه من صخب الحياة ونتجرد فيه ولو ساعات قليلة من المسؤوليات المناطة بنا».

 نادي نساء الموصل

من النادي النسائي – إنترنت

وتقول “نزار”: «بعد تحرير الموصل من “داعش”، بدأت المدينة تتعافى من جروحها التي ألحقها بها التنظيم، وأخذت الحياة تعود إلى طبيعتها».

مردفةً: «كان من الضرورة أخذ خطوة جدية لتحقيق حلمي، فأسست “نادي نساء الموصل”؛ ليكون مقصدا لكل النساء بمختلف أعمارهن».

ويحتوي النادي على مطعم أيضاً: «وهو يقدم أطباقاً تناسب أذواق الجميع من الأكلات الغربية والحلويات والمشروبات الباردة والساخنة»، وفق “صهباء”.

من النادي النسائي، المصدر: (سبوتنك)

وبيّنت “نزار” أن: «مشروع نادي نساء الموصل، وفّر زهاء 15 فرصة عمل للسيدات الموصليات، مع إمكانية زيادة العدد بالأيام المقبلة».

كذلك يحتوي النادي على: «مكتبة وكافيه وبوفيه فطور صباحي، ودورات للرسم والخط والموسيقى، وغيرها من الفعاليات الاجتماعية»، توضّح “صهباء” مختتمةً.