“قسد” تتحدث عن مرحلة جديدة من “التغيير” في شمال شرقي سوريا

“قسد” تتحدث عن مرحلة جديدة من “التغيير” في شمال شرقي سوريا
المؤتمر التأسيسي لتحالف منظمات المجتمع المدني في شمال شرقي سوريا- خاص (الحل نت)

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، “مظلوم عبدي”، الأحد، إن مناطق شمال شرقي سوريا مقبلة على مرحلة جديدة، لتوسيع عملية التغيير الديمقراطي من خلال تفعيل دور منظمات المجتمع المدني.

وجاء حديث “عبدي” أثناء مداخلة متلفزة في المؤتمر التأسيسي لتحالف منظمات المجتمع المدني في شمال شرقي سوريا، استمر على مدى يومين في مدينة القامشلي.

وأضاف “عبدي”، «نحن كـ -قوات سوريا الديمقراطية- بمساعدة مؤسسات الإدارة الذاتية، سنقوم بمساندة منظمات المجتمع المدني بكل خطوة ونعمل يداً بيد لتطوير كافة المجالات في المنطقة».

وأعرب “عبدي” خلال كلمته في المؤتمر التأسيسي، عن أمله في دور تحالف المنظمات المدنية في القيام باتخاذ خطوات جديدة ضمن إطار عملية التغيير الديمقراطي ودعم وتطوير المجتمع.

والمؤتمر هو الأول من نوعه في المنطقة، حضرته غالبية المنظمات وجمعيات المجتمع المدني العاملة في المنطقة «لتقوية سبل التعاون والتنسيق المشترك» حسب أهدافها.

وشدد “عبدي” على «الدعم الصارم لتحالف منظمات المجتمع المدني، وأهمية الحماية من التهديدات المستمرة على المنطقة، ومنها تنظيم “داعش”».

من جانبها، قالت مسؤولة فريق البرامج بمؤسسة “تفن” (TEVIN) الفكرية، والتي تعنى بالشؤون الكردية، إنه «تم العمل على المشروع سابقاً من قبل لجنة مكونة من عدة منظمات ضمن المنطقة على مدار عام كامل، والذي أدى بدوره إلى تكوين التحالف بشكله الحالي».

وأشارت المسؤولة لـ(الحل نت)، إلى أن المنظمات والجمعيات المشاركة «ناقشوا النظام الداخلي، وتم انتخاب 15 عضواً لمجلس إدارة التحالف».

في حين، نوه مدير المشاريع التنفيذية لبرنامج “وئام”، “آلان حصاف”، في مداخلته خلال المؤتمر إلى عدة نقاط أساسية يتم التخطيط لها في آلية عمل التحالف.

ومنها، «الالتزام في ديمقراطية العمل والمساواة بين جميع المنظمات وجمعيات المجتمع المدني، مع مراعاة عمل المنظمات الحقوقية والنسوية والثقافية».

والجدير بالذكر، أن أهداف التحالف تركز بشكلٍ أساسي على موضوع المناصرة لقضايا مناطق شمال شرقي سوريا على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.


 

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية