رأس العين.. مسؤول تركي يضغط لإقالة موظف سوري لرفضه إدخال بضائع إيرانية

رأس العين.. مسؤول تركي يضغط لإقالة موظف سوري لرفضه إدخال بضائع إيرانية
أستمع للمادة

ذكر عضو مجلس محلي في رأس العين الخاضعة لسيطرة فصائل تدعمها تركيا شمالي سوريا، أن مسؤولاً تركيا في المنطقة يضغط لإقالة ذلك العضو بسبب رفضه إدخال بضائع إيرانية قادمة من تركيا إلى سوريا.

وقال العضو “محمد شيخ موسى” في تصريح لموقع (الطريق) إن «المنسق التركي في رأس العين جنيد جلنار بدأ بالضغط لتقديم استقالتي من المجلس والمعبر الحدودي، بعد منع دخول البضائع الإيرانية».

وبدأت القصة، بحسب موسى، حين منعت إدارة معبر رأس العين دخول سيارة محملة بالخميرة إلى الداخل السوري، بعد أن تبين أن الخميرة إيرانية المنشأ، وصودرت شحنة الخميرة بسبب وجود تعميم من “الحكومة السورية المؤقتة” ينص على مصادرة أي بضائع من منشأ إيراني أو روسي أو إسرائيلي.

وتابع موسى، أن مصادرة البضائع أزعجت المسؤول التركي، الذي بدأ بالضغط لتقديم استقالتي من المجلس والمعبر الحدودي، على حد قوله.

وشدد على رفضه الاستقالة، مشيراً إلى أن الجهة الوحيدة المخولة بذلك هي “الحكومة المؤقتة”.

يذكر أن الجيش التركي سيطر على منطقة رأس العين وبلدات محيطة، في عملية عسكرية شنها في تشرين الأول 2019، بمشاركة فصائل من “الجيش الوطني” السوري، المتهم بارتكاب انتهاكات بحق سكان تلك المناطق.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية