قريباً في دمشق.. إصدار جوازات سفر إلكترونية

قريباً في دمشق.. إصدار جوازات سفر إلكترونية
أستمع للمادة

بعد احتلاله المرتبة الثالثة في قائمة أسوء جوازات السفر بالعالم، أعلنت وزارة الداخلية السورية أنها ستنجز مشروع جوازات السفر الإلكترونية خلال العام المقبل.

وأشارت الوزارة على صفحتها الرسمية في فيسبوك، أن وزير الداخلية محمد الرحمون، ناقش مشروع جواز السفر الإلكتروني خلال مناقشة مجلس الشعب، أمس، للموازنة الاستثمارية لوزارة الداخلية في 2022.

وأكد الرحمون على أن العمل يجري حاليا على مشروع الربط مع منظومة الدفع الإلكتروني، ومشروع الربط مع منظومة التوقيع الرقمي المتضمن استبدال التوقيع التقليدي للعاملين بالشؤون المدنية بالتوقيع الإلكتروني منعا للتزوير.

وفي نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أصدرت إدارة الهجرة والجوازات في وزارة داخلية تعميما، طالبت فيه إنهاء طلبات الجوازات المتراكمة لشهري تموز/ يوليو وآب/ أغسطس الماضيين، وذلك بعد الأزمة الكبيرة والطلب المتزايد على استخراج الجوازات.

قد يهمك: جواز السفر السوري.. ثالث أسوء جواز بالعالم وأغلاهم سعراً

من بين الأسوء والأغلى عالميا

وبحسب ترتيب موقع (The Henley Passport Index)، فإن جواز السفر السوري احتل المرتبة الثالثة في قائمة أسوأ جوازات السفر في العالم لعام 2021، بناء على وجهات السفر التي يتيحها الجواز لدول أخرى من دون تأشيرة سفر.

والغريب، أنه بالرغم من هذا التصنيف السيء، إلا أن جواز السفر السوري يعتبر من أغلى الجوازات بالعالم.

حيث تبلغ تكلفة استخراجه نحو 800 دولار أميركي لجواز السفر المستعجل و400 دولار للجواز غير المستعجل، بالنسبة للمغتربين.

وذلك يتوقف على مماطلة السلطات السورية في الهجرة والجوازات بهدف «الرشوة»، وفقا لوسائل إعلام محلية.

إذ تستغل بذلك الأجهزة الأمنية داخل أفرع الهجرة والجوازات، حال المدنيين واحتياجهم لوثيقة سفر.

في حين، يستغرق أحيانا استخراج الجواز في الداخل السوري لنحو ستة أشهر أو أكثر.

اقرأ أيضا: رشاوى بآلاف الدولارات لاستخراج جوازات السفر خارج سوريا

تأخر إصدار الجوازات داخل سوريا

وسبق أن برر وزير الداخلية السوري، محمد الرحمون، خلال تصريحات تلفزيونية تأخر إصدار الجوازات داخل سوريا «لأسباب فنية بحتة»، متوعدا بحلها دون وعد محدد.

إلا أنه لم يتطرق إلى أزمة وثائق السفر في السفارات والقنصليات السورية في الخارج.

والجدير بالذكر أن السوري لا يستطيع الدخول سوى إلى 29 دولة فقط من دون تأشيرة سفر، بينما تتطلب بقية الدول الحصول على تأشيرة  لدخولها.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية