تظاهرات طلابية في السليمانية.. قمع أمني وقطع للطرق وعشرات الجرحى

تظاهرات طلابية في السليمانية.. قمع أمني وقطع للطرق وعشرات الجرحى
أستمع للمادة

شهد #إقليم_كردستان العراق، منذ صباح اليوم، تظاهرات طلابية في السليمانية، لكنها جوبهت بالقمع والعنف.

وانطلقت تظاهرات طلابية في السليمانية من قبل طلبة جامعة السليمانية أمام مدخل الجامعة وفي حرمها، في مركز المدينة.

وطالب المتظاهرون بصرف مستحقاتهم المالية السنوية، لكن القوات الأمنية قمعت التظاهرات بالغاز المسيل للدموع وبالهروات.

وأسفر القمع الأمني عن جرح عشرات الطلبة، ما أدى إلى اتساع رقعة الاحتجاجات، إذ شارك طلبة بقية جامعات ومعاهد المحافظة في التظاهرات.

تظاهرات ليلية لطلبة السليمانية

وامتدت الرقعة الجغرافية للتظاهرات، لتصل إلى شوارع وأزقة وأقضية السليمانية المختلفة، فيما قطع مئات الطلبة الشوارع الرئيسية.

وتسبب القطع بزخم مروري لم تألفه المحافظة، إذ أن القطع تمركز على الشارع الرئيسي الذي يربط السليمانية بمحافظتي أربيل وكركوك.

وعصر اليوم، قام الأمن الكردي باحتجاز عشرات الطلبة في مراكز الشرطة، في محاولة لإنهاء التظاهرات الطلابية.

وبعد أن خف زخم التظاهرات مع نهاية العصر، عاد عشرات من الطلبة لتنظيم تظاهرات ليلية، تمركزت عند شارع 60 وسط السليمانية.

بطالة وهجرة

ويطالب الطلبة حكومة الإقليم بدفع مرتباتهم السنوية المخصصة لهم، بعد أن قطعتها عنهم حكومة إقليم كردستان منذ 7 سنوات.

وتبلغ المستحقات المالية السنوية، ما مقداره 60 ألف دينار سنويا لكل طالب من مركز المحافظة، و100 ألف دينار لكل طالب من أقضية ونواحي المحافظة المختلفة.

ويعاني شباب إقليم كردستان من تفشي البطالة، وانعدام فرص العمل لهم، ما دفع بالآلاف منهم إلى الهجرة من الإقليم.

وازدادت الهجرة في آخر شهرين نحو بيلاروسيا، إذ يفترش شباب الإقليم الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، سعيا منهم لدخول الاتحاد الأوروبي والحصول على اللجوء.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق