«بكيت من قلبي».. فنانون يردون على اتهامهم بتمثيل الحزن على زهير رمضان

«بكيت من قلبي».. فنانون يردون على اتهامهم بتمثيل الحزن على زهير رمضان
أستمع للمادة

رد كل من الموسيقي هادي بقدونس ورئيسة فرع نقابة الفنانين في دمشق تماضر غانم، على اتهامات طالتهم بـ«تمثيل الحزن»، على رحيل نقيب الفنانين السوريين زهير رمضان.

وأكدت تماضر غانم في لقاء مع منصة “يلا تريند” أنها بكت بعفوية، بعيداً عن التصنع والتمثيل.

«بكيت من قلبي»

وقالت في لقاء بثته المنصة الثلاثاء: «اللي صار أنه بكيت من قلبي، انا بكيت بكل عفوي بقهر، في مخ فاضي بردود الأفعال».

وأشارت تماضر إلى أنها كانت على خلافات دائمة مع نقيب الفنانين قبل رحيله، عن ذلك أردفت: «أستاذ زهير ياما ظالمني بنقابة الفنانين، ظالمني بقرارات أو شي تعسفي، بس نرجع نتصالح، كنت دائماً بصدامات معه، كنت مع الفريق التاني بانتخابات النقابة».

هادي بقدونس يتعرض لانتقادات في شوارع دمشق

بدوره أوضح الموسيقي هادي بقدونس أنه تعرض لسيل من الاتهامات والانتقادات، بعد ظهوره وهو يبكي حزناً على رحيل نقيب الفنانين زهير رمضان.

وقال في لقاء على ذات المنصة المذكورة: «اليوم في ناس شافوني بالطريق قال أستاذ بدكن تبكو ابكو منيح قلتله شكراً».

وأضاف: «خلي يحكو اللي بدن ياه الحكي ببلاش، هي الانهيارات اللي صارت مني، ما اجت عن تمثيل اجت من داخلي، انا عامل عملية قلب مفتوح واجتني نغزة بسبب الزعل».

وكان العديد من الفنانين والممثلين تعرضوا لانتقادات لاذعة، بعدما خرجوا وهم منهارين حزناً على رحيل زهير رمضان، في مشهد فاجأ جماهير السوشيال ميديا، حيث اعتبر المئات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن هؤلاء «يؤدون أدوار جديدة»، لا سيما وأنهم كانوا يهاجمون زهير رمضان خلال حياته.

انتقادات من الزملاء

وجاءت الانتقادات أيضاً من بعض زملائهم الفنانين، إذ وصف الممثل باسل حيدر ما حصل أمام المشفى الذي خرج منه نقيب الفنانين بعد وفاته بـ«المسرحية».

وقال في لقاء مصوّر على فيسبوك، إن العديد ممن أظهر حزنه على الراحل زهير رمضان، عاش حياته وهو يطعن به.

وأضاف خلال اللقاء الذي تم بثه ليلة الثلاثاء: «بما يخص المسرحية اللي كانت عم تصير، لاحظت البعض أكيد، بلحظة بتشوف أنه انت طول عمرك عشت عم تطعن بزهير رمضان، فجأة شفت حالات الإغماء، من جماعة الطعن، ما بعرف هي ازدواجية ما بعرف عم يأنبن ضميرن».

في حين رد بعض الممثلين وأبرزهم فراس إبراهيم، أن الخلافات تذهب بمجرد الموت وقال في أحد اللقاءات «زهير رمضان رحل وكل سلبياته رحلت معه».

وتوفي الممثل ونقيب الفنانين السوريين زهير رمضان الأربعاء الماضي عن عمر ناهز 62 عاماً، بعد صراع مع المرض.

اقرأ أيضاً: “طول عمركن تطعنوا فيه”.. فنان سوري يهاجم زملائه لحزنهم على زهير رمضان

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول منوعات